فيروس كورونا: الأخبار المضللة تعرض حياة الناس للخطر!

لعالم إلى كم هائل من المعلومات، بما فيها شائعات ومعلومات خاطئة ومضللة، حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتترتب عليها آثار مدمرة.

ونتيجة للفيروس، مات أكثر من 25 ألف شخص حول العالم، وانهارت الأسواق وتغيرت خريطة الأوضاع الاقتصادية، وتسابق العلماء بحثًا عن حل، إلا أن البعض يسعى إلى ترويج الشائعات والمزاعم الكاذبة. 

في إيران، وهي من بين الدول الأكثر تضررا بالفيروس، توفي أكثر من 210 أشخاص جراء شرب الكحول السام، بعد تداول مزاعم على الإنترنت تفيد أنه يعالج المصابين بفيروس كورونا أو يحمي منه، وفق وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية.

من جانبها، كشفت وكالة فرانس برس عن مجموعة علاجات مزيفة وخطيرة في الوقت نفسه، من بينها استهلاك الرماد البركاني، ومكافحة العدوى باستخدام مصابيح بأشعة فوق بنفسجية، أو مطهرات الكلور (يمكن أن تسبب ضررا إذا ما استخدمت بشكل غير صحيح). 

ومن العلاجات المضللة الأخرى، والمنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، ويزعم مروّجوها أنه “علاج قاتل لفيروس كورونا”، العلاج بشرب جزيئات الفضة على شكل سائل معروف باسم “الفضة الغروية.

الجزيرة.

Libanaujourdui

مجانى
عرض