ملائكة الرحمة.. جنود الخفاء أبطال الحرب على الوباء…

إنها حرب حقيقة، جنودها حقيقيون، اختاروا الا يختبئوا في بيوتهم، اختاروا ان يواجهوا عدواً خفيا، قاتلاً وغادراً، غافلنا جميعاً. الفرق هنا أنهم لا يمتلكون السلاح الكافي، لكنهم قرروا المواجهة بما يملكون، أمّا انتم، فاخرجوا إلى الشرفات غداً واعلنوا دعمكم وولاءكم، وصفقوا!