رسالة المؤتمر الشعبي للرئيس دياب.

وجه مسؤول الشؤون الدينيّة في المؤتمر الشعبي اللبناني د.أسعد السحمراني من حلبا عكار رسالة الى رئيس الحكومة حسان دياب وقال فيها:

“إلى دولة رئيس الحكومة الأستاذ الدكتور حسان دياب المحترم
تحية مقرونة بالتقدير
إن طرح حكومتكم لمسألة تقديم مساعدات للعائلات القابعة في منازلها وقد تعطّلت أعمالها طرح طيّب ووطنيّ وفيه درجة عالية من التكافل الواجب على الدولة وعلى المؤسسات الأهليّة وعلى المصارف والشخصيّات المقتدرة .
لكن اسمحوا لي لفت عنايتكم إلى أمرين هما :
(١)- التدقيق في قوائم من سيستفيدون وأن تشمل المساعدات كلّ من توقّفوا عن العمل ، ويستثنى من تقديم المساعدات كلّ أسرة فيها رواتب لموجودين في القطاع العام من الموظفين والمؤسسات العامّة وسائر القطاعات التي لم تتوقف عن العمل ، والأسر التي تتقاضى معاشات تقاعد من وظيفة عامّة .
(٢)- الابتعاد عن التفكير بوحدات غذائيّة ، فهذه ستكون باباً لهدر الكثير من قيمة المال المتوافر وستقدم للمواطن غير ما هو بحاجة إليه ، وهناك مؤسسات واهل خير قاموا بمثل ذلك ، والصحيح أن تقدّم مبالغ مالية نقديّة للأسر ، وكلّ أسرة تنفق المبالغ في أبواب للإنفاق هي بحاجة إليها ، كالدواء ، أو المحروقات ، أو مواد غذائيّة دون أخرى .
وهذه عمليّة لا تحتاج لطواقم إداريّة ولمن يجهز الحصص ويوزع وينقل ، هذا غير التلف .
دولة الرئيس
هذا إجراء عمليّ ويلبّي الحاجة ويحفظ كرامات الناس ، كي لا يوقفهم في طوابير أمام مستودعات الحصص ، وفي حالة المال يستلم المبلغ رب الأسرة وكأنّه يتقاضى راتبه أو مخصصه”.

وإنتهت الرسالة بإمضاء الدكتور السحمراني وعبارة “مع التقدير والاحترام”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض