أفرام:أسبوعان و إلا ستنهار المستشفيات!

أزمة المستشفيات تتفاقم تباعاً، ولعلّ الصرخة التي أطلقها النائب نعمة افرام، عبر حسابه على “تويتر”، دقّت ناقوس الخطر.يُعرب افرام، في حديث لموقع mtv، عن قلقه الكبير حيال المسار الي ستسلكه أزمة المستشفيات في حال لم يتمّ اتّخاذ خطورة طارئة وسريعة، منبّهاً من أنّ “الخسارة تكبر يوماً بعد آخر جرّاء تأخّر صندوق الضمان الإجتماعي في دفع مستحقات المستشفيات والشركات والأفراد المضمونين لديها”.ورفع افرام الصوت حيال “الخسائر الهائلة التي تتكبّدها القطاعات كافّةً جرّاء تسديده الأموال لصندوق المرض والأمومة بالليرة اللبنانيّة في حين أنّ سعر صرف الدولار في حالة تغيّر”.وكشف أنّه “توجّه إلى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة مطالباً بإنقاذ الوضع عبر منح قرض للمستشفيات بالليرة اللبنانية لتغطية الخسارة”، محذّراً من أنّه “في حال لم نقم بهذه الخطوة، فستزداد حالة القطاع الإستشفائيّ سوءاً في الأسبوعين المقبلين، وصولاً إلى إقفال عدد من المستشفيات أبوابها”.وكان افرام دعا، في تغريدة له، إلى “تحقيق فوري وشفاف في كيفيّة إدارة أموال الضمان وجداول تسديد مستحقات المستشفيات

Libanaujourdui

مجانى
عرض