“بصمات الخير التركية” تصل لأبناء المناطق الشمالية بلبنان.

وزعت السفارة التركية المساعدات الغذائية في دير عمّار والمنية كهبة للشعب ” اللبناني الشقيق في ظل تفشي وباء كورونا”، حيث إستلمتهم جمعية علّم بالقلم بشخص رئيسها محمد عيد وعدد من فعاليات المنطقة.

مختار دير عمار سامي الجندي ومواكبة لإستلام المساعدات حيّا تركيا ” قيادةً و حكومة وشعباً محباً نشهد له بالخير والعطاء في ظل ما حل بالعالم من وباء”.

ورأى الجندي في رسالة وجهها لتركيا ” ان هذا فصلٌ من فصول الخير والعطاء لتركيا النخلة الشامخة والصامدة في تضحياتها وعطاءاتها بلا حدود فكل الشكر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ولسعادة السفير وللشعب التركي ولجمعية علّم بالقلم بشخص رئيسها السيد محمد عيد و جميع الاعضاء الساهرين على راحة الناس”.

بدوره رئيس الجمعية محمد عيد والذي إستلم الحصص ” نوه بمزايا السفارة التركية التي تسعى دوماً للتواصل معنا و تلامس وجعنا ووجع أبناء مناطقنا في ظل هذا الوباء العالمي الذي حلّ بنا”.

وأضاف:”من أين نبدأ بالشكر من رئيس طيب ملك قلوب الناس والمستضعفين في هذا العالم، ومن سفير أخ عزيز متواضع يعيش هم الناس وأوجاعهم … لكم الشكر والتقدير والله نسأل لكم الرفعة والتوفيق والسداد أمام مسؤوليات هذه الدولة المعطاءة كالأم التي ترعى مستضعفي هذه المنطقة”.

وخلال اللقاء كانت مداخلة لرئيس مجلس إدارة مستشفى الحكومي بالمنية علاء زريقة الذي حيا “جهود رئيس الجمعية محمد عيد وأعضاء الجمعية السيد خضر عيد والأستاذ محي الدين عيد الحاج علاء عيد على سهرهم ورصدهم لأوضاع الناس والتواصل مع تركيا بسفارتها بلبنان وهذه ثمرة التواصل نراها اليوم تتجسد بهذه المساعدات الانسانية فكل الشكر لكم جميعاً “.

هذا وتعمل الجمعية على توزيع المساعدات ضمن طريقة تضمن عفة الناس و منعاً للتجمعات وفق نظام الوقاية و السلامة العامة.

المصدر: أسامة العويد / لبنان اليوم #libanaujourdhui

Libanaujourdui

مجانى
عرض