ما جديد أعمال التنقيب عن النفط؟

قطاع النفط على موعد في 15 الجاري مع انتهاء العملية الأولى من استكشاف النفط والغاز في البقعة الرقم “4” في المياه الإقليمية اللبنانية، على أن تعلن النتائج بعد نحو شهر أو شهر ونصف الشهر، وبالتالي “أي معلومات في هذا الشأن قبل إنجاز تقييم نتائج الاستكشاف، تكون مجرّد تكهّنات التي يُحظّر إطلاقها في موضوع مهم كهذا”.بحسب ما أكد خبير النفط الدكتور ربيع ياغي في حديث لـ”المركزية”، حيث أشار إلى أن الأمور تسير على طبيعتها في منأى عن أي تأثيرات من انتشار وباء “كورونا”، “بل على العكس، فالعاملون على متن باخرة الاستكشاف هم أكثر أماناً”.وأوضح أن “نتائج التحاليل تتطلب نحو شهر أو شهر ونصف الشهر من التقييم والدرس قبل الإعلان عنها، وإذا أظهرت وجود أي آثار لمادة الـ” Hydrocarbons ” تكون شركة “توتال” استطاعت من المرة الأولى، الحصول على نتائج إيجابية، وإلا اضطرت إلى البدء بحفر بئر آخر” .وتابع “لذلك الأهم هو وجود آثار للـ Hydrocarbons في التربة والصخور الموجودة في قعر البحر، إذ أن تلك العيّنات تؤكد إذا كانت عملية الحفر تمت في الموقع الصحّ وستأتي بالنتائج الإيجابية أم لا”، مستبعداً “الحصول على أي معلومات في هذا الشأن قبل إنجاز تقييم نتائج الاستكشاف، بل تكون مجرّد تكهّنات التي يُحظّر إطلاقها في موضوع مهم كهذا

Libanaujourdui

مجانى
عرض