“أمل” افتتحت مركزين في البقاع للتشخيص الأولي لفيروس “كورونا”

إفتتحت “حركة امل” في البقاع مركز الشهيد ابو ربيع جعفر للتشخيص الاولي لفيروس كورونا، في حضور قيادة الاقليم، لجنة المنطقة، مفوضية كشافة الرسالة الاسلامية والدفاع المدني.وشكر مسؤول الصحة في الاقليم الدكتور علي الكيال “كل من ساهم في انجاز هذا المركز” ووضعه بتصرف وزارة الصحة لتسهيل عملية التشخيص الاولي لفيروس كورونا”.من جهة ثانية، افتتحت الحركة مركز الكواخ في الهرمل، في حضور مسؤول اقليم البقاع اسعد جعفر، قائمقام الهرمل طلال قطايا، رئيس اتحاد بلديات الهرمل نصري الهق، مدير المستشفى الحكومي الدكتور سيمون ناصر الدين وقيادات حركية.وبعد مناورة لفرق الدفاع المدني في جمعية الكشافة ومتطوعين وممرضين من مكتب الصحة في الحركة، تحدث جعفر واعتبر “ان تجهيز مثل هذا المركز هو اقل الواجب من اجل اهلنا في منطقة الهرمل”، مؤكدا “ان حركة امل كانت، ومنذ انطلاقتها، تعمل لاجل الانسان ومن اجل رفع الحرمان عن المناطق المحرومة”.ونوه بالجهود التي بذلت من “اجل تجهيز هذا المركز خصوصا من مكتب الصحة المركزي الذي اعطى كل العناية لمنطقة بعلبك الهرمل عبر تجهيز ثلاث مراكز، اثنان للتشخيص الاولي وواحد للحجر الصحي”، وتمنى “ان تكون هذه المنطقة من ضمن اولويات عمل الحكومة لجهة تحقيق الانماء للمناطق المحرومة، وخصوصا على المستوى الصحي من خلال انشاء مستشفى خاص في قرى جرود الهرمل الذين يعانون من بعد المسافة”، معلنا “عن وضع هذه المراكز بتصرف وزارة الصحة، بالاضافة الى عدد كبير من المتطوعين لنتمكن من تجاوز هذه الازمة الوبائية في القريب العاجل”.اما الهق فشكر للحركة هذا الانجاز في المنطقة، تلاه ناصر الدين متحدثا عن تجهيزات المستشفى الحكومي وعمله في هذه الظروف الصحية الطارئة”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض