كورونا.. الوفيات تقترب من 200 ألف عالميا وآمال بشأن اللقاحات بعد تجارب على القرود

يقترب تعداد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في العالم من مئتي ألف وفاة، وفي الوقت الذي دعت فيه منظمة الصحة العالمية لتسريع إنتاج لقاحات لمكافحة الوباء قالت شركة صينية إنها أنتجت لقاحا أثبت فاعلية كبيرة بحماية القرود لأول مرة.

وبلغ مجموع حالات الإصابة المؤكدة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم نحو 2.8 مليون حالة، توفي منها نحو 196 ألفا وتعافى 789 ألفا، وفقا للإحصاءات المجمعة التي تنشرها جامعة جونز هوبكنز الأميركية.

وقالت سينوفاك الصينية العملاقة للصناعات الدوائية إنها أنتجت لقاحا وفر “حماية كبيرة” للقرود من العدوى أثناء التجارب.

وأوضحت الشركة أنها حقنت ثمانية قرود باللقاح ثم عرضتهم للفيروس بعد ذلك بثلاثة أسابيع، لكن أيا منهم لم يصب بالعدوى.

وشملت التجربة أربعة قرود أخرى لم تحقن باللقاح، فأصيبت بالعدوى وعانت من التهاب رئوي حاد.

ونشرت سينوفاك تلك النتائج على موقع خاص في 19 أبريل/نيسان، بعد ثلاثة أيام من شروعها في تجربة اللقاح على البشر، غير أن الأوساط العلمية العالمية لم تراجع بعد تلك النتائج.اعلان

وقالت المتحدثة يانغ قوانغ لوكالة الصحافة الفرنسية إن الاختبارات أظهرت “فاعلية جيدة” وإن الشركة واثقة من إمكانات هذا اللقاح.

ومن جانبه قال عالم الفيروسات الأميركي فلوريان كرامر عبر تويتر إن سينوفاك قدمت “أول بيانات جادة عن مرحلة ما قبل التجارب السريرية لأحد اللقاحات المحتملة”.

في غضون ذلك أطلقت منظمة الصحة العالمية مبادرة لتسريع وتيرة إنتاج لقاحات وعلاجات للفيروس. وقال المدير العام تيدروس أدهانوم إن الهدف من هذا التحرك الجماعي هو التأكد أن الجميع لديهم القدرة على الوصول إلى مختلف الأدوية المناسبة لمكافحة فيروس.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وضع التجاذبات والخلافات السياسية جانبا في المعركة مع الفيروس.

أميركا.. انخفاض كبير للوفيات
تم تسجيل 1258 وفاة إضافية جراء فيروس كورونا المستجد خلال آخر 24 ساعة، في حصيلة يومية هي الأدنى منذ نحو ثلاثة أسابيع، وفقا لجامعة جونز هوبكنز.

وأعلنت الجامعة أن إجمالي عدد الوفيات في الولايات جراء الفيروس تجاوز 52 ألفا، كما تخطى عدد الإصابات 890 ألفا.

ومن بين هذه الحالات نحو مئة ألف مصاب بكورونا في نيوجيرسي لتكون بذلك الولاية الثانية الأكثر تضررا من تفشي الوباء بعد نيويورك.اعلان

يصيب مدمرة أميركية
أعلنت السلطات الأميركية تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا على متن المدمرة “كيد”. وقالت قيادة القوات البحرية إنها تقوم بتقييم نطاق التفشي بين طاقم المدمرة وإنها طلبت منها العودة إلى قواعدها.

ويبلغ عدد طاقم المدمرة 350 فردا، وكانت في مهمة بالمحيط الهادي. وتعد ثاني قطعة بحرية أميركية يتفشى فيها الفيروس بعد حاملة الطائرات ثيودور روزفلت.

من ناحية أخرى، قال مسؤولون إن قيادة البحرية قدمت الجمعة توصية لوزير الدفاع بإعادة قائد حاملة الطائرات ثيودور روزفلت إلى عمله، بعد ثلاثة أسابيع من إعفائه من منصبه بسبب تسريب رسالة بعث بها إلى قيادة البحرية مطالبا باتخاذ إجراءات أقوى لمكافحة انتشار الفيروس بين البحارة.

وقالت وزارة الدفاع (البنتاغون) في بيان إن الوزير مارك إسبر “سيراجع بشكل شامل” التحقيق الأولي للبحرية في تفشي فيروس كورونا على متن حاملة الطائرات، ثم يجتمع مع قادة البحرية لمناقشة الخطوات التالية.

تحذيرات واختبارات
وفي سياق الحديث عن العلاجات، حذرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا خارج المستشفيات. وقالت إنه لا يوجد علاج مرخص باستخدامه حاليا للمصابين بالفيروس.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب أن إدارة الغذاء والدواء وافقت على استخدام أول اختبار يُجرى من المنزل لكشف الإصابة بفيروس كورونا.اعلان

وأكد أنه لا يوجد عقار حتى الآن ضد فيروس كورونا، مشيرا إلى أن بلاده تقوم بالعديد من الاختبارات لاستخدام الأجسام المضادة ضد الفيروس القاتل.

وتراجع ترامب عن تصريحاته بشأن حقن مرضى الفيروس بمواد معقمة ومطهرة ومنظفة كعلاج محتمل، قائلا إنه كان يتحدث حينها بسخرية، وجاء رد الرئيس بعدما أثارت تصريحاته استغرابا واسعا وأصابت الخبراء بالذهول.

وكان ترامب صرح خلال إفادته الصحفية اليومية الخميس بأن على العلماء استكشاف ما إذا كان تسليط أشعة تخترق أجسام المصابين بفيروس كورونا أو حقنها بمادة مطهرة قد يساعد في علاجهم من المرض التنفسي الذي يسببه الفيروس.

في سياق متصل أعلنت مسؤولة بخلية الأزمة أن خمسة ملايين مواطن خضعوا لاختبار فيروس كورونا في مختلف الولايات.

وأكدت الخلية أنه تم إجراء 72 تجربة على عقاقير مختلفة مضادة الفيروس، وأضافت “نقوم باختبارات لاستخدام الأجسام المضادة ضد كورونا”.

بريطانيا.. تجارب بلازما
تجرى تجارب لتحديد ما إذا كانت بلازما الدم التي تم الحصول عليها من متبرعين متعافين من مرض كوفيد-19 يمكن أن تكون علاجا فعالا للمرضى الذين في حالة خطرة من هذا المرض.

وقالت وزارة الصحة اليوم السبت إنه يمكن أن تعالج بلازما الدم أسبوعيا ما يصل إلى خمسة آلاف مريض في حالة خطرة، في إطار أسلوب جديد لعلاج الفيروس.اعلان

ويمكن نقل البلازما المأخوذة من مرضى كوفيد-19 إلى مرضى يصارعون من أجل إنتاج أجسام مضادة ضد الفيروس داخل أجسامهم.

بلجيكا.. فتح تدريجي
ستعيد المتاجر والمدارس فتح أبوابها تدريجيا، بدءا من 11 و18 مايو/أيار على التوالي، حسب ما أعلنت رئيسة الوزراء صوفي ويلمس مساء الجمعة، في وقت تسري فيه إجراءات الحجر منذ منتصف مارس/آذار في محاولة لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد.

وهذا البلد البالغ عدد سكانه 11.5 مليون نسمة أحصى حتى الجمعة أكثر من 44 ألف إصابة مؤكدة بالفيروس ونحو 6979 وفاة، وقد “تباطأ انتشار كوفيد-19، لكن الفيروس لم يختف” وفق ويلمس.

إصابات جديدة بالصين
أظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية اليوم تسجيل 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في 24 أبريل/نيسان مقابل ست حالات في اليوم الذي سبقه.

وكان من بين هذه الحالات الجديدة 11 حالة واردة من الخارج مقابل حالتين في اليوم السابق.

وأعلنت اللجنة أيضا 29 حالة إصابة جديدة لأشخاص لم تظهر عليهم أعراض بتراجع طفيف عن محصلة اليوم السابق التي بلغت 34، وكان من بين تلك الحالات أربع واردة من الخارج.اعلان

في أفريقيا
في نيجيريا ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد وفقا لمركز مكافحة الأمراض الحكومي إلى 1095 إصابة، كما بلغ عدد الوفيات 32 حالة، منذ تفشي الفيروس بالبلاد وحتى الجمعة.

وفي المغرب أفادت إحصائيات صادرة عن وزارة الصحة مساء أمس الجمعة تسجيل 190 حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة ليصبح إجمالي عدد حالات الإصابة 3758 حالة.

كما أعلنت وزارة الصحة التونسية الجمعة ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 922 حالة بعد تسجيل أربع حالات إصابة مؤكدة جديدة خلال آخر 24 ساعة.المصدر : الجزيرة + وكالات

Libanaujourdui

مجانى
عرض