ميقاتي: لمنع استهداف طرابلس مجددا في مشاريع مشبوهة

دعا الرئيس نجيب ميقاتي الى “تضافر الجهود من أجل حماية طرابلس ومنع استهدافها مجددا في مشاريع مشبوهة”، وقال: “لن نوفر جهدا في الحفاظ على مدينتنا وتأمين مقومات الصمود لأهلنا الذين سنبقى الى جانبهم في كل الظروف”.

وكان الرئيس ميقاتي تابع مع زواره في دارته في طرابلس، مختلف الشؤون الوطنية والشمالية، فاستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الشمال توفيق دبوسي الذي وضعه “في أجواء الاتصالات التي أجراها مع المعنيين لاعادة فتح المصارف في طرابلس بعد الاعتداءات التي طالتها”. كما جرى البحث في “ضرورة عودة الحياة الاقتصادية الى طبيعتها بشكل تدريجي مع اتخاذ كل سبل الوقاية في الأسواق وضمن المحلات التجارية”.

من جهته، قال دبوسي: “إن زيارة دولة الرئيس وعرض الملفات الاقتصادية والاجتماعية معه، أمر أساسي انطلاقا من الاهتمام المشترك بالمدينة، وقد شكرته على مبادراته الطيبة، وعلى عاطفته بالاتصال الذي أجراه بي يوم أمس للتنويه بخطوة إعادة فتح المصارف في طرابلس”.

أضاف: “لا شك أن أمامنا ملفات صعبة وشائكة وثقيلة، لكننا عرضنا الملفات القابلة للحل أو للتنفيذ، واتفقنا على أن نبقى على تواصل دائم من أجل متابعة ما بحثناه. وفي الوقت ذاته بحثنا في موضوع اعادة فتح أسواق المدينة ضمن الشروط الصحية الاساسية لحماية أهلنا. وقد وعدت دولته بوضع إمكانات الغرفة وخبراتها ومختبراتها لمساعدة المؤسسات على أن تفتح ضمن الشروط الصحية”.

الى ذلك، زار الرئيس ميقاتي مقر القطاع الاجتماعي في جمعية “العزم والسعادة” الاجتماعية في مستشفى دار التوليد، وتفقد سير العمل القائم لتأمين المساعدات الغذائية والاجتماعية، وأعطى توجيهاته للعاملين ببذل “المزيد من الجهود لتلبية حاجات الناس في هذه الظروف الصعبة”

Libanaujourdui

مجانى
عرض