أوهمها بأنّه نقيب في الجيش الفرنسي وأخذ منها مبالغ مالية بطريقة احتيالية

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:بتاريخ 6/5/2020، ادعت مالكة فندق لدى فصيلة البترون في وحدة الدرك الاقليمي، ضد المدعو: (ي. خ.، مواليد عام 1965، لبناني) المقيم في الفندق العائد لها، والذي اوهمها بانه نقيب لدى الجيش الفرنسي في القوات الدولية العاملة في لبنان، وسوف يدفع لها مبلغ 4000$ لقاء اقامته لمدة 40 يوما، كما استحصل منها على مبالغ مالية بطريقة احتيالية.على الأثر، تمكنت الفصيلة المذكورة من توقيفه وتسليمه الى مفرزة طرابلس القضائية في وحدة الشرطة القضائية، بالتحقيق معه اعترف بما نسب اليه، وتبين انه كان موقوفاً بجرم القتل، وقد خرج من السجن في مطلع العام الجاري، كما يشتبه بقيامه بعدة عمليات احتيالية طالت عدداً من المواطنين.لذلك، وبناءً على إشارة القضاء المختص، تُعمّم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي صورته، وتطلب من الذين وقعوا ضحية أعماله وتعرفوا عليه، الحضور إلى مركز المفرزة المذكورة، الكائن في سرايا طرابلس، أو الاتصال على الرقم 443889/06، تمهيداً لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

المصدر :mtv