منظمة التحرير: لانجاز اعمار نهر البارد وتسليم البيوت

طالبت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية في الشمال وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين وتشغيلهم “الاونروا”، بـ”ضرورة الاسراع في انجاز بناء ما تبقى من اقسام في مخيم نهر البارد وتسليم البيوت الى أصحابها في الظروف الصعبة التي يواجهون”.واصدرت المنظمة بيانا في الذكرى الـ13 لـ”نكبة مخيم نهرالبارد”، قالت فيه: “ان مخيم نهر البارد الذي دمر بفعل ارهاب عصابة العبسي التي خطفت المخيم على حين غفلة واعتدت على الجيش اللبناني الشقيق مما جعل اهالي المخيم يخرجون منه لاتاحة الفرصة امام الجيش لاستئصال الارهاب وحماية امن لبنان”.وشرح البيان “ظروف تدمير المخيم، والوضع الراهن وما يواجهه أبناء الشعب الفلسطيني”.وأضاف: “غادر الاهالي المخيم على وعد بالخروج الموقت والعودة السريعة والاعمار الحتمي، ولكن لغاية يومنا هذا ما زال اهالي مخيم نهر البارد يعانون الامرين لان هناك ما يزيد عن 30 في المئة من اهالي المخيم لم يعودوا الى منازلهم يهيمون على وجوههم متنقلين من منزل الى آخر لا يستطيعون دفع بدل الايجار وخصوصا في هذه الايام في ظل جائحة كورونا وعدم وجود فرص عمل”.وتابع: “هناك عدد كبير من اهالي المخيم ما زالوا يسكنون في بركسات لا تصلح للعيش الادمي وهي جديدة فكيف الحال وقد اصبحت اليوم متهالكة؟لذلك، نطالب الانروا بالعودة الفورية الى برنامج الطوارئ لجهة الاغاثة والطبابة ودفع بدلات الايجار للاهالي الذين لم يرجعوا الى بيوتهم بعد”.وطالب الحكومة بـ”تعوبض ابناء المخيم الجديد أسوة بجيرانهم من الاخوة اللبنانيين الذين يسكنون في جوار المخيم”.وتوجه الى الشعب الفلسطيني: “بالامس كنا نحيي ذكرى 72 للنكبة في اجواء من التآمر الدولي والخذلان العربي حيث تركت قيادتنا وحيدة تواجه ترامب و”صفقة القرن” وتداعياتها على المشروع الوطني بحيث يريد نتنياهو ضم اراضي من الضفة الغربية، وهذا ما لن ترضى به القيادة الفلسطينية تحت اي مسمى ولا أي ضغط، لذلك فالمطلوب هو تمتين الوحدة الوطنية والالتفاف خلف القيادة لتفويت الفرصة على كل المتربصين بالقضية الفلسطينية”.وأكدت المنظمة ان “القيادة الفلسطينية بكل فئاتها السياسية متمسكة بحق العودة الى الاراضي التي اخرجنا منها على اساس القرار الدولي 194”.وأكدت ايضا ان “مخيماتنا هي سفن العودة الى فلسطين لذلك نحن نتمسك بكل مخيم من مخيماتنا ونصر على اعماره والبقاء فيه الى حين تحقيق حلم العودة الى فلسطين”.وطالبت “الاونروا” بضرورة القيام بواجباتها تجاه اهلنا اللاجئين الفلسطين عموما واهالي مخيم نهر البارد خصوصا عبر الاسراع في الاعمار وتسليم البيوت الى أصحابها”.