انتحار عاملة منزلية فيليبينية في مركز إيواء تابع لسفارتها في لبنان

أقدمت عاملة منزلية فيليبينية في لبنان على الانتحار في مركز إيواء تُديره سفارتها، حسبما قال مسؤولون قنصليون أمس، بعد أيام من تنديد هيئة حقوقية بظروف الإقامة في المركز.
وقالت سفارة الفيليبين في بيان، إنّ “عاملة الخدمة المنزلية” كانت وصلت الجمعة إلى مركز الإيواء وفي اليوم التالي “قفزت على ما يبدو من غرفة كانت تتشاركها” مع شخصين آخرين.
وأضافت إنها توفيت الأحد متأثّرة بجروحها، مشيرة إلى أنه “يجري حاليا التحقيق في تفاصيل الحادثة”.
وتأتي وفاة العاملة الفيليبينية بعد زيارةٍ إلى مركز الإيواء أجرتها الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان.
وندّدت الهيئة، في رسالة بعثتها إلى السفارة، بالأوضاع في مركز الإيواء، مشيرة الى أنّ نسبة الإشغال داخله “تتجاوز قدرته على الاستيعاب”، ومعتبرةً أنّ احترام تدابير التباعد الاجتماعي أمر غير ممكن في هذه الظروف.
كما دعت السلطات اللبنانية إلى ضمان حماية عاملات المنازل الأجنبيات “من ظروف العمل الاستغلالية أثناء فترة الحجْر”.
وفي مقطع فيديو نُشر الإثنين، قالت سفارة الفيليبين إنها أخذت على عاتقها حاليًا 26 شخصًا يتم إطعامهم وتقديم كل ما يحتاجون إليه مجانًا. وأضافت “يقوم موظفو السفارة بزيارة (مركز الإيواء) بانتظام للتأكد من حصول الجميع على المساعدة التي يحتاجونها”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض