البعريني: الجوع طرق كل الأبواب

أشار عضو “كتلة المستقبل” النائب وليد البعريني إلى أن “الفقر والجوع قد طرقا كل الأبواب، والناس تئن من ضنك العيش، بينما من هم في سدة الحكم والمسؤولية في كوكب آخر، منشغلين بتعيينات ومحاصصات وتقاسم النفوذ وكأن البلاد في أحسن أحوالها”.وخلال جولة له على عدد من قرى عكار، حذر البعريني من “الفوضى والتفلت الأمني والإجتماعي ومن تحلل الدولة وتلاشيها، إذا ما استمر الوضع بهذا الإنحدار المتسارع نحو الهاوية، وقد رأينا أمس في الكورة جريمة قتل مدانة في وضح النهار، لصاحب معمل قام بتوقيف بعض العمال لديه بسبب الضائقة الإقتصادية، فقام أحدهم بقتله”.وأوضح أن “المعالجات التي تحصل اليوم من قبل الحكومة والمسؤولين هي كمن يعطي لمريض على فراش الموت حبة مسكن، وهي إن دلت على شيء فإنما تدل على أنه بالفعل، الناس في واد والمسؤول في واد آخر “.وختم البعريني: “حمى الله لبنان وشعبه من جهل أولئك المسؤولين وعنجهيتهم”