لجنة الصلح من دارة آل علوان :” لعودة القاتل للسجن ولإحترام الوثيقة القديمة”.

عقد في دارة آل علوان في بلدة الشيخ عياش لقاء عاجل على ضوء خروج ” قاتل الشاب صهيب علوان من السجن” حيث كانت كلمات شددت على ضرورة العودة للوثيقة القديمة التي وقعتها شخصيات عكارية عدة عقب وفاة الشاب صهيب علوان ونصت الوثيقة آنذاك على عدم خروج القاتل من السجن قبل إنهاء محكوميته.

وأمام خروج القاتل اليوم أكدت الكلمات “أن إطلاق سراحه ليس إلا اشعالاً لفتيل الثأر الذي دأبت لجنة الصلح بجهود حثيثة لإخماده”.

وطالبت لجنة الصلح “بعودة الشاب (ع.ع) إلى السجن حيث مكانه الطبيعي” وأبدت “حرصها الشديد على التمسك بورقة الصلح السابقة و ضرورة تنفيذ بنودها دون أدنى تقصير مثبتة ً مصداقية ما اتُفق سابقاً عليه”.

كما شددت الكلمات ” أن عوته للسجن يأتي درءاً لأي مظهرٍ من مظاهر الفتنة ولعدم تصاعد الأمور و للثأر شاكرين القضاء على تفهم الموضوع”.

كما أكد الحضور أن الإجتماعات ستبقى مفتوحة وستتابع هذا الملف.

وحضر اللقاء كل من:
رئيس دائرة أوقاف عكار الشيخ مالك جديدة، الشيخ وليد اسماعيل،رئيس اتحاد جرد عكار عبد الإله زكريا،الشيخ علي رباجي ممثل الشيخ خلدون عريمط، الشيخ محمد شحادة،
الشيخ كرم الضاهر،د اسعد السحمراني،د سامر حدارة،الشيخ محمد الزعبي،الشيخ عبدالكريم الزعبي،رئيس بلدية العماير أحمد الشيخ،رئيس بلدية برج العرب عارف شخيدم،رئيس بلدية تل حياة خالد خالد، رئيس بلدية القليعات أحمد ابراهيم،نائب رئيس بلدية الحيصا محمود فريوان وحشد من أبناء المنطقة.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=277347810306276&id=109259080448484
Libanaujourdui

مجانى
عرض