أبو الحسن: هذا هو المطلوب اليوم

غرد النائب هادي أبو الحسن عبر حسابه على “تويتر”: “بين السبت الماضي والأمس ما فرقته السياسة جمعه الفقر، ألا يكفي ما حصل كي تحسم السلطة أمرها وتقلع عن إلهائنا بقرارات واهية لتنفيس الاحتقان، وتتخذ قرارات جدية وخطوات عملية لتقنعنا اولا كلبنانيين ولتقنع صندوق النقد الذي يعتبر قاطرة المساعدات بنيتها وقدرتها على الإصلاح؟”.

أضاف: “لذا المطلوب اليوم ليس أقل عن العودة عن قرار سلعاتا ووضع مسألة تعيين مجلس الادارة والهيئة الناظمة للكهرباء على جدول أعمال الجلسة المقبلة، وأن تضع في متناولنا تقريراً عن نتائج عملها في ضبط المعابر كمؤشر لجديتها بالإصلاح، وإلا سيصبح الأمر مكشوفا وندخل في آتون النار والفوضى ونحصد المآسي”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض