منسقية “المستقبل” في طرابلس: ليضرب الجيش بيد من حديد

نددت منسقية “تيار المستقبل” في طرابلس، بأحداث الشغب التي شهدتها طرابلس ليلا، وقالت في بيان: “لم يعد جائزا السكوت عن الأعمال البربرية التي قامت بها مجموعات مشبوهة ضد أهلنا في مدينتنا الحبيبة طرابلس، فعاثت فسادا في أرزاقهم وممتلكاتهم الخاصة، ولم تسلم من أياديهم المخربة الممتلكات العامة، وذلك من ضمن مشروع تخريبي كبير يمتد من وسط بيروت الحبيبة إلى وسط طرابلس، وهو ما يضعُ علامات استفهام كثيرة حول الرسالة المراد ايصالها، ومن هي الجهات المستفيدة من تحطيم اقتصادنا وترويع أهلنا الآمنين”.ودعت “الأجهزة الأمنية وعلى رأسها قيادة الجيش، إلى الضرب بيد من حديد والحكومة إلى تحمل مسؤولياتها”.وأكدت أن التيار “سيبقى إلى جانب أهله في طرابلس، ولن ينكفئ عن الدفاع عن مصالح المدينة واقتصادها، ويدعو الجهات المسؤولة في المدينة إلى عدم توفير اي غطاء لهؤلاء المخربين كي يلقوا الجزاء الذي يستحقون”

Libanaujourdui

مجانى
عرض