رئيس قلم المحكمة الخاصة بلبنان يعيّن ممثلين قانونيين للمتضررين في قضية عياش

صدر عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان البيان الآتي: 

“عيّن رئيس قلم المحكمة الخاصة بلبنان داريل مونديس ثلاثة محامين لتمثيل المتضررين المشاركين في قضية عياش التي ترتبط بثلاثة اعتداءات استهدفت مروان حماده في 1 تشرين الأول 2004 وجورج حاوي في 21 حزيران 2005 والياس المر في 12 تموز 2005.

وقد قرر قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة دانيال فرانسين، في 17 نيسان 2020، منح 29 شخصًا صفة متضرر مشارك في الإجراءات. وقرر القاضي أيضًا توزيع المتضررين المشاركين على ثلاث مجموعات، ترتبط كل منها بأحد الاعتداءات في قضية عياش، وأوعز إلى رئيس القلم بأن يعيّن ممثلاً قانونيًا لكل مجموعة.

وعيّن رئيس القلم ممثلين قانونيين وهم: 

السيد نضال جردي، لبناني  الجنسية، والمنتسب إلى نقابة المحامين في طرابلس، عُيّن ممثلاً قانونيًا للمتضررين المشاركين في المجموعة الأولى، التي ترتبط بالاعتداء على السيد مروان حماده؛السيد أنطونيوس أبو كسم، لبناني الجنسية، والمنتسب إلى نقابة المحامين في بيروت، عُيّن ممثلاً قانونيًا للمتضررين المشاركين في المجموعة الثانية، التي ترتبط بالاعتداء على السيد جورج حاوي؛ السيد عادل نصار، لبناني الجنسية، والمنتسب إلى نقابة المحامين في بيروت، عُيّن ممثلاً قانونيًا للمتضررين المشاركين في المجموعة الثالثة، التي ترتبط بالاعتداء على السيد الياس المر.

واختير المحامون الثلاثة استنادًا إلى خبرتهم ومهاراتهم وكفاءاتهم، بما فيها خبرتهم في مجال حقوق المتضررين، والقانون الجنائي الدولي، والسياق اللبناني. ويمكن الاطلاع على مجالات خبرتهم على الموقع الإلكتروني للمحكمة.

وأجرى رئيس القلم هذه التعيينات بالتشاور مع وحدة المتضررين المشاركين في الإجراءات (“وحدة المتضررين المشاركين”). أمّا الممثلون القانونيون للمتضررين فقد اختيروا من لائحة محامي وحدة المتضررين المشاركين، إثر عملية اختيار دقيقة وُضِعَت فيها بالاعتبار آراء المتضررين المشاركين وأفضلياتهم.

ويقضي الدور الرئيسي للممثلين القانونيين للمتضررين بتمثيل المتضررين المشاركين في الإجراءات القائمة أمام المحكمة، وبعرض وجهات نظرهم وشواغلهم خلال الإجراءات القضائية”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض