جولة لوزير الزراعة على خراج بلدات الشربين وزغرين ومزرعة سجد

جال وزير الزراعة عباس مرتضى، رافقه عضوا تكتل نواب بعلبك – الهرمل النائبين إيهاب حمادة وغازي زعيتر، ورئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء خير وقائمقام الهرمل طلال قطايا وفعاليات بلدية واختيارية على خراج بلدات الشربين وزغرين ومزرعة سجد، واطلعوا على حجم الأضرار التي لحقت بالأحراج لا سيما اشجار اللزاب والسنديان واللوز.

سبق الجولة لقاء في مكتب القائمقامية في سرايا الهرمل، حيث أكد زعيتر باسم تكتل نواب بعلبك – الهرمل، أن “الحياة التي يعيشها أهالي منطقة الهرمل هي من أصعب ما يكون وأننا لم نرَ اي تجاوب من الحكومات المتعاقبة وكان هناك تقصير فاضح بحق هذه المنطقة”.

من جهته، انتقد حمادة “تعاطي الدولة مع المنطقة في كافة المجالات”، مؤكدا أن “على الحكومة والمعنيين وضع خطة طوارئ ازاء الحرائق المتوقعة خصوصا لناحية التجهيزات”.

أمّا مرتضى فقال “سنقوم بتكليف فريق من المهندسين لمواكبة فريق الهيئة العليا للإغاثة للكشف على الأضرار والتعويض على المتضررين”.

وقال اللواء خير، انه “ابتداء من الإثنين سيكشف فريق من الجيش مع المهندسين الزراعيين التابعين للكشف عن الأضرار والتعويض عليها”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض