نواب عكار التقوا وزير الطاقة.. حلحلة مرتقبة لتأمين المازوت والبنزين

إلتقى وزير الطاقة ريمون غجر في مكتبه بالوزارة نواب عكار: وليد البعريني، هادي حبيش، محمد سليمان، مع وفد أصحاب محطات المحروقات من عكّار والشمال، وذلك لبحث موضوع النقص الحاصل في مادتي المازوت والبنزين وإيجاد الحلول لها.

مجريات اللقاء:
في مستهلّ النهار الطويل كما بدأ، اصطحب النائب البعريني وفد أصحاب المحطات إلى بيروت للقاء الوزير غجر بعد أن استضافهم في مطعم “دار القمر” – طرابلس. وهناك في الوزارة كان بانتظار البعريني والوفد، النائبان: حبيش وسليمان وتابع النائب طارق المرعبي مجريات الأمور عبر الهاتف.

الوزارة:
دخل الجميع إلى مقر الوزارة واجتمعوا بالوزير ريمون غجر وطرحوا عليه معاناة أصحاب شركات التوزيع وأصحاب المحطات في عكّار والشمال، وأنّ هناك مؤسسات على اختلافها لا سيما الصحية منها قد تُقفل أمام المواطنين في حال استمرت الأزمة. في محصلة اللقاء لم يكن لدى الوزير غجر أي حل بخصوص تزويد محطات عكار بالمحروقات. وعلى الأثر اعتصم أصحاب المحطات في مبنى الوزارة رافضين العودة إلى مناطقهم من دون التوصّل إلى حل، وكذلك شاركهم النواب اعتصامهم.

البعريني وسليمان:
ومن مقر وزارة الطاقة أجرى النائبان البعريني وسليمان العديد من الاتصالات مع أصحاب شركات التوزيع. ووعد ادغار يمين صاحب شركة “CORAL”بتأمين 200 ألف ليتر من المازوت وكميات من الغاز يوميًا بينما وعد صاحب شركة IPT زخيا عيسى يمين وعد بتأمين حصة لعكار سيحددها غدًا.

كما أجرى السيد جمال عثمان صاحب شركة OJM للمحروقات اتصالات أيضًا لهذه الغاية وكان وعدٌ بتأمين كميات من المحروقات لعكار والشمال. في السياق، اتصل الوزير ريمون غجر بالنائب هادي حبيش وطمأنه بأن الوزارة “ستعطي عكار حصة إضافية هي 100.000 ليتر مازوت يوميًا”، ريثما يتم حل المشكلة نهائيًا في الأيام والأسابيع القادمة وعودة الأمور إلى طبيعتها كما وعد الوزير غجر.

وأوضح النائب البعريني “أن الأمور أفضل في المرحلة المقبلة وسنتابع مجريات الأمور حتى انتهاء الأزمة بإذن الله”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض