بطولة عربية بنكهة مونديالية في قطر

أعلن الاتحاد القطري لكرة القدم، والاتحاد الدولي لكرة القدم عن خططهما لتنظيم بطولة دولية للمنتخبات العربية في الدوحة أواخر العام المقبل، لتكون محطة هامة على طريق الاستعداد لبطولة كأس العالم قطر 2022.

وخلال اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي؛ عرض حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، ورئيس بطولة كأس العالم، مقترح البطولة على مجلس الفيفا الذي وافق على تنظيم البطولة المقترحة. وتشهد البطولة تنافس منتخبات كرة القدم للرجال من 22 دولة عربية من قارتي أفريقيا وآسيا، وتقام منافساتها في مواعيد لا تتعارض مع روزنامة الاتحاد الدولي للمباريات الدولية، وستتيح الفرصة أمام المنظمين للاستفادة من المرافق والعمليات المخصصة لمنافسات مونديال قطر 2022.

وستقام منافسات البطولة بين 1 و18 كانون الاول 2021، أي ضمن نفس الفترة التي ستشهد مباريات المونديال القطري، وستقام المباراة النهائية قبل عام تماماً على انطلاق نهائي النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي. وستستضيف استادات بطولة كأس العالم  كل مباريات البطولة.

وقال سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم: ” إنها بلا شك لحظة رائعة بالنسبة لنا في قطر ولمشجعي كرة القدم في أنحاء المنطقة وحول العالم، حيث تستضيف قطر هذه البطولة بمشاركة 22 منتخباً عربياً يتنافسون في استادات عصرية تشيّدها قطر لاستضافة المونديال، لتمثل تجربة فريدة للاعبين والمشجعين للاطلاع على بعض ما تعد به قطر العالم في 2022. وتعد البطولة الجديدة محطة بالغة الأهمية لبلادنا والمنطقة وكل من يشارك في تنظيمها وفرصة لاكتساب خبرات هامة على الطريق نحو استضافة الحدث العالمي الأبرز في عالم كرة القدم على أرض قطر في العام 2022″.

من جانبه قال الذوادي: “ستعدّ البطولة الجديدة فرصة مثالية ضمن استعدادات قطر لاستضافة أول نسخة من المونديال في الشرق الأوسط والعالم العربي، وقد استضافت قطر العديد من الفعاليات منذ فوزها بحق استضافة المونديال في عام 2010؛ لكن هذه البطولة ستكون الأكبر من حيث عدد الفرق المشاركة، وستمثل فرصة رائعة لاستخدام المرافق والخدمات الخاصة بالمونديال قبل عام 2022”.