نتائج الـPCR في مخيّم البداوي سلبيّة

طمأنت قيادة مخيم البداوي الى انّ نتائج فحوص كورونا التي أجريت لـ100 شخص في محيط سكن العائلة المصابة من النازحين السوريين، والتي وصلتها الاصابة من أحد عمال المرفأ، هي سلبية.
وشكرت القيادة لوزير الصحة حمد حسن، ما أبداه من اهتمام رفيع بارسال فرق لاجرء اللازم.وصدر عن الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية في المخيم بيان جاء فيه: “بعد صدور نتائج فحوص PRC من قبل وزارة الصحة ل100 شخص بالامس في مخيم البداوي وجاءت سلبية، نطمئن أهلنا في المخيم بأن لا وجود لحالات كورونا جديدة. ونوجه التحية والتقدير لوزير الصحة الذي سارع الى إرسال فرق الوزارة لاخذ العينات على 3 مراحل، كما نشكر لادارة الأونروا ومديرها في الشمال ومدير المخيم وقسم الصحة في الاونروا واللجنة الصحية المنبثقة من اللجنة الشعبية الذين تابعوا مع فرق وزارة الصحة. والشكر للبلديات المجاورة التي كانت على تنسيق دائم مع المعنيين في المخيم”.
وأعادت القيادة التأكيد على “أبناء شعبنا والمقيمين في المخيم بضرورة الوقاية الذاتية والتباعد الاجتماعي والتزام وضع الكمامة، حفاظا على سلامتكم وسلامة المخيم”، متمنية الشفاء العاجل للعائلة المصابة، التي تم حجرها في المنزل، كما دعت مفوضية اللاجئين ( الامم المتحدة )، “التي ترعى مصالح إخوتنا النازحين من سوريا الى تحمل مسؤولياتها تجاه الاشخاص المصابين منهم”، مشددة على “أن الوضع تحت السيطرة ولا داعي للخوف

Libanaujourdui

مجانى
عرض