عجائب كورونا .. مسابقة طلابية

قالت عضوٌ بمجلس مدينة توسكالوسا في ولاية آلاباما الأمريكية، إن طلابًا مصابين بكورونا تعمّدوا حضور حفلات في المدينة ومحيطها جزءا من مسابقة مزعجة لمعرفة من يمكنه التقاط الفيروس أولا!

وقالت عضوُ  مجلس المدينة سونيا مكينستري، لشبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية، إن مسابقة نقل العدوى هذه تتم مقابل المال، وكان منظمو تلك الحفلات يدعون عمدا ضيوفا مصابين بكورونا، ويتم وضع نقود في وعاء على الطاولة، ومن يصاب بالعدوى أولا فإنه يحصل على المال.

وقالت عضوُ  مجلس المدينة التي تحتضن جامعة آلاباما وكليات أخرى، إنها علمت أخيراً بسلوك الطلاب وأبلغت مجلس المدينة على الفور، وتابعت “هذا أمر لا معنى له ولا أجد له تفسيرا. إنهم يفعلون ذلك عن قصد”.

وقالت سونيا إنها تخشى أن يحضر بعض الأشخاص الحفلات التي لا تعرف نياتهم ويتعرضون للضيوف المصابين، وتابعت “نحاول تفريق أي أطراف نعرفها”.

وتابعت “الطلاب المصابون يتجاهلون إرشادات الحجر الصحي بشكل واضح. هذا هراء، كيف يمكنك محاربة شيء ما يحاول الناس الترويج له باستمرار؟”

وفي إحاطة لمجلس المدينة، وصف رئيس مكافحة الحرائق في توسكالوسا راندي سميث، سلوك الطلاب بأنه “متهور”، وأعرب عن قلقه من أنه في الأسابيع الأخيرة عقدت حفلات في جميع أنحاء المدينة وضواحيها.

وقال سميث لأعضاء المجلس “في البداية، اعتقدنا أن هذه كانت شائعة. لقد أجرينا بعض الأبحاث وتم التأكد من صحة المعلومات. لم تؤكده مكاتب الأطباء فحسب، بل أكدت الدولة نفس المعلومات”.

ولم يذكر سميث ما يتم فعله للحد من السلوك أو المدارس والجامعات التي ينتمي إليها الطلاب. لكن بعد ساعات قليلة من إحاطة سميث، أصدر مجلس المدينة بالإجماع قرارًا يقضي بضرورة ارتداء أغطية الوجه في الأماكن العامة.

ولم يتضح إن كان الطلاب المصابون بكورونا، قد أصابوا أي شخص في الحفلات التي حضروها أم لا، ويحذر خبراء الصحة من أن الحفلات وغيرها من التجمعات تزيد فرص التقاط عدوى الفيروس القاتل.