بيان صادر عن النائب السابق خالد الضاهر..جاء فيه؟

استغرب النائب السابق خالد الضاهر صمت الحكومة والمسؤولين اللبنانيين عن تجاوزات العصابة الإجرامية الأسدية التي تعتدي بشكل متكرر على أرواح وممتلكات اللبنانيين والنازحين السوريين داخل الأراضي اللبنانية حيث أطلقت القوات الأسدية النار على مجموعة من الشبان اللبنانيين والنازحين السوريين كانوا يصطادون الاسماك بين بلدتي النورا والدبابيية في عكار فقتلت الشاب السوري عمر عثمان واستطاع الباقون النجاة والمستهجن أن أحدا من المسؤولين لم يحرك ساكنا ازاء هذه الجريمة ولفت إلى أن الاعتداء تكرر مرات وفي عدة مناطق على طول الحدود دون مساءلة أو استنكار من أحد وباستخفاف وكأن أرواح الناس لا قيمة لها .

وقال اننا اذ نستنكر هذه الجريمة الاسديةالموصوفة نستنكر بشدة اكثر التفريط بالسيادة الوطنية والتراب اللبناني وامعان بعض القوى بمساندة ودعم عصابات النظام السوري المجرم .وأضاف قائلا:اننا نطالب المجتمع العربي والدولي حماية لبنان وشعبه من نظام ينتهك سيادة لبنان والاعتداء على شعبه باغتيال القيادات السياسية والامنية وارتكاب الاعمال الارهابية باوامر مباشرة من مسؤلي النظام وقياداته الامنية حيث جهز اللواء علي مملوك اربع وعشرين عبوة متفجرة وارسلها مع الوزير السابق ميشال سماحة برفقة اللواء السابق جميل السيد (النائب الحالي)لاستهدافي شخصيا واستهداف رجال سياسة ورجال دين وافطارات ولبنانيين من كل الطوائف لزرع الفتنة بينهم وضرب استقرار بلدنا .
في 13\7\2020

Libanaujourdui

مجانى
عرض