شدياق من الديمان: موقف البطريرك نقطة تحوّل في مسيرة لبنان حالياً

13 تموز 2020 14:44A+

شدياق من الديمان: موقف البطريرك نقطة تحوّل في مسيرة لبنان حالياً

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في المقر البطريركي الصيفي في الديمان، وفدا من “تكتل الجمهورية القوية”، موفدا من رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، ضم النائبين ماجد آدي ابي اللمع وعماد واكيم والوزيرة السابقة مي شدياق ورئيس مكتب التواصل مع المرجعيات الروحية انطوان مراد.وأكد الوفد “دعم تكتل الجمهورية القوية لمواقف البطريرك الوطنية لاسيما الاخيرة منها والمتعلقة بضرورة تحرير الشرعية ومساعدة لبنان من الدول الصديقة وصولا الى حياده وبعده عن الصراعات والمحاور”.وقالت شدياق بعد اللقاء: “تشرفنا اليوم بزيارة غبطة البطريرك فالمواقف التي اطلقها ليست جديدة عليه ولكن في هذه المرحلة التي يمر بها لبنان شكلت مفصلا نوعيا لا سيما في مجال الحديث عن تحرير الشرعية وتوفير الدعم من الدول الصديقة وأعلان حياد لبنان ورفض رهن لبنان بمحاور خارجية. ونحن كقوات لبنانية ليس جديدا علينا ان نشد على يد غبطة البطريرك وعلى هذا الصرح العظيم خصوصا اصبح هناك حاجة استثنائية لانقاذ استثنائي بهدف انقاذ لبنان من هذه الدوامة المتمادية، لانه تبين من خلال العلاجات الداخلية ليس هناك من ارادات سليمة للالتزام بها وقد نقلنا الى غبطته تأييد ومحبة رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع”.أضافت شدياق: “ربما كانت هناك في السابق مواقف لافتة لمجلس المطارنة في العام 2000 ولكننا نعتبر ان موقف البطريرك اليوم في العام 2020 سيكون نقطة تحول في المسيرة التي يشهدها لبنان حاليا”.والتقى الراعي النائب جان عبيد الذي رحب بالبطريرك في ربوع الشمال، متمنيا له طيب الاقامة، ومؤكدا”مواقفه الوطنية لاسيما لجهة الحياد والنأي بلبنان عن صراعات المحاور”.وقال النائب عبيد بعد اللقاء :”ان كلام البطريرك الذي تحدث فيه عن حياد لبنان عن الصراعات والمحاور هي عين الحكمة بذاتها. وان سيدنا دائما السباق في حكمته وهذا طبعا لا يعني التساهل في قضية حقوق الشعب الفلسطيني ولبنان الحيادي هو لبنان الحضارة والانفتاح والرسالة كما قال عن قداسة البابا يوحنا بولس الثاني والصيغة الميثاقية التي تميز بها لبنان منذ العام 1943 تخدم لبنان بابعاده عن المحاور الاقليمية”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض