خرائط صواريخ حزب الله تحدٍ للجيش واليونيفيل!

منذ أيام نشرت الصحف الاسرائيلية خرائط مواقع صواريخ “حزب الله” القريبة من العاصمة، وتحديداً بالقرب من مستشفى السان شارل في بعبدا على مسافة غير بعيدة من القصر الجمهوري ووزارة الدفاع، معتبرةً ان الحزب يستغلّ المجمّعات السكانية من أجل تخزين ترسانة الصواريخ التي يملكها.
وفي حين وضعت أوساط سياسية في قوى الثامن من آذار عبر “المركزية” الخطوة الاسرائيلية في خانة الحرب الاعلامية على لبنان، وهي لا تنفصل عمّا نشره الناطق باسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي على موقعه من صور حول عمليات تخزين الصواريخ، ذهبت اوساط سياسية مطلعة في المقابل بعيداً في قراءتها لابعاد الخطوة وتوقيتها، فلفتت الى “ان نشر هذه الخرائط قبيل التجديد للقوات الدولية العاملة في الجنوب “اليونيفيل” التي تفقدتها امس السفيرة الاميركية دوروثي شيا، ينطوي على رسالة الى قيادة الجيش مضمونها “نفهم عدم قدرتكم في الجنوب ومع اليونيفيل على منع سلاح حزب الله في المنطقة الدولية جنوب الليطاني وعدم تفنتيش المنازل والمخازن والانفاق عن السلاح. اما اليوم فمواقع السلاح على مقربة من القصر ومن القيادة، فلماذا لا تتحرّكون؟”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض