بزي :حال الإذلال التي يعيشها المواطن تتطلب علاجاً سريعا ً

ناشد النائب علي بزي خلال استقباله وفودا شعبية وبلدية وحزبية في مكتبه في بنت جبيل، “أهل الحل والربط، التضحية بالذين فاحت روائحهم وأحوالهم بالملفات الساطعة والأدلة القاطعة لكي يستقيم الإصلاح وتستعاد الثقة وتتحقق العدالة”.

وقال: “حال الإذلال التي يعيشها المواطن يوميا، تتطلب علاجا سريعا عبر قرارات وإجراءات تنفيذية وليس عبر بيانات وكلمات ليست كالكلمات، عشوائية. وبغض النظر عن مواويل البعض، من يتحمل مسؤولية تردي أوضاعنا وسرقة ودائعنا ونهب مرافقنا وتحطيم آمالنا وعتمة قلوبنا ونكبة بيوتنا وتصريف عمالنا وإقفال مؤسساتنا وقلق أجيالنا وتشريد طلابنا وخوف مغتربينا؟”

أضاف: “في حركة أمل، سنبقى في طليعة المدافعين عن كرامات الناس وأرزاقهم وحياتهم وتطبيق القوانين والتشريعات اللازمة للاصلاح ومحاربة الفساد وحماية الوطن”.

واستقبل بزي وفدا موسعا من مزارعي التبغ من قرى القضاء وبلدة عيترون، نقل له دعم الرئيس نبيه بري لمطالبهم المحقة والعادلة “وهو أثار هذا الموضوع مع الجهات المعنية”. والتقى وفدا تربويا من مدراء مدارس قضاءي صور وبنت جبيل، في حضور المسؤول التربوي لإقليم جبل عامل حسين عواركي، عرض له مطالبه.

من جهة أخرى، اتصل بزي بالرئيس نبيه بري ووزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي ورئيس الجامعة اللبنانية فؤاد أيوب

Libanaujourdui

مجانى
عرض