النائب البعريني في حادثة وادي خالد:”للتهدئة وسحب فتيل التوتر”.

على أثر الحادث المؤسف بين الجيش اللبناني واهالي من وادي خالد والذي ذهب ضحيته الشاب لؤي الساطم أجرى عضو كتلة المستقبل النيابية النائب وليد البعريني عدة اتصالات لتهدئة الاجواء وسحب فتيل التوتر.

كما أجرى البعريني أيضا اتصالا بدولة الرئيس الشيخ سعد الحريري وطالبه بالتدخل من اجل تطويق الاشكال وتبريد الاجواء داعيا للتعامل مع ابناء المنطقة المحرومة والتي يعاني ابناؤها الامرين من اجل كسب معيشتهم بحكمة وتسهيل امور حياتهم اليومية .

واضاف اننا لا نريد للعلاقة بين اهالي المنطقة والجيش اللبناني ان تتعرض للاهتزاز وهم الذين يعتبرون ان الجيش اللبناني وسائر المؤسسات الامنية الملاذ لهم كما دعا قيادة الجيش القيام بما يلزم من اجل انهاء هذه القضية دون سقوط مزيد من الضحايا سيما واننا في ايام عيد .

وتوجه من اهل الشاب لؤي بالتعزية القلبية راجيا الله ان يتغمده بواسع رحمته مطالبا القضاء بوضع يده على هذا الملف وجلاء ملابساته.