حتّي: باسيل ليس السّبب… ووهبة: “كل شي بوقتو”

4 آب 2020 13:14A+

حتّي: باسيل ليس السّبب... ووهبة: "كل شي بوقتو"

شهدت وزارة الخارجية مراسم تسليم وتسلّم بين وزير الخارجية السابق ناصيف حتّي والوزير الجديد شربل وهبي.

وتمنى حتّي لخلفه “كلّ التوفيق في هذه المرحلة الصعبة والمهمّة والمصيرية”.

ورداً على سؤال عمّا إذا كان باسيل هو السبب باستقالته، قال: “طبعاً لا”.

من جهته، أشاد وزير الخارجية شربل وهبة بجهود حتّي خلال تولّيه الوزارة متمنياً له التوفيق في خطواته اللاحقة.

ورأى وهبة أنّ “المسؤولية اليوم تأتي في ظروف عصيبة يمرّ بها لبنان ولكن هذا الأمر يجب ألا يثنينا عن العمل لإيجاد الحلول للأزمات التي نعاني منها”.

وقال: “سنعمل في وزارة الخارجية على المساعدة في تطبيق الورقة التي أنجزها مجلس الوزراء في ملف النازحين السوريين وسنستمر برفضنا للتوطين، كما سنعمل على تمتين العلاقات مع الدول الشقيقة وعلى تنفيذ مقررات مؤتمر “سيدر”.

وخلال دردشة مع الصحافيين، أكّد وهبة أنّه هو وزير خارجية لبنان، قائلاً: “لا أظن أن باسيل كان في الوزارة منذ 42 سنة ولكلّ وزير طريقة في العمل وشرف لي أن أكون مستشاراً لرئيس الجمهورية”.

وشدد على أنّ “لبنان غير محاصر إطلاقاً وعدم استقبال وزير الخارجية في الدول العربية لا علاقة له بالحصار ويحقّ لرئيس الجمهورية إيفاد من يريد في مهمة خاصة”.

أما عن موقف دياب الأخير بعد زيارة وزير خاريجة فرنسا، أوضح وهبة أنّ “دياب توجّه بعبارات إلى الجانب الفرنسي وعليكم توجيه السؤال إلى الفرنسيين لمعرفة إذا أزعجهم الأمر”.

ورداً على سؤال عمّا إذا كان سيزور سوريا، قال: “كل شي بوقتو”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض