موسي استنكر جريمة كفتون: للعثور على المجرمين وتسليمهم الى القضاء

استنكر راعي أبرشية جبيل والبترون وما يليهما للروم الارثوذكس المتروبوليت سلوان موسي، “الجريمة التي حصلت في بلدة كفتون، والتي أدت إلى استشهاد ثلاثة من أبنائها وهم: جورج وليم سركيس، علاء نخلة فارس وفادي أديب سركيس، ذهبوا ضحية الذود عن عائلاتها، من مجرمين ما زالت هوياتهم مجهولة حتى الساعة”.وطالب السلطات الأمنية ب”بذل قصارى جهدها للعثور على المجرمين وتسليمهم إلى القضاء للمحاكمة”، مناشدا إياها “الحفاظ على أمن المواطنين ووضع حد لأي تفلت أمني”.وأعرب عن مشاركته الرعية “ألمها وحزنها للفاجعة التي ألمت بالبلدة”، مقدما التعازي لكاهن الرعية الأب بسام ناصيف ولرئيس البلدية نخلة حنا فارس، وعبر لهما عن رغبته في ترؤس خدمة الجناز عن راحة أنفسهم، والتي ستتم يوم غد الأحد في 23 الحالي.

Libanaujourdui

مجانى
عرض