أدوية من الكتيبة الاسبانية في اليونيفيل الى قضاء مرجعيون

 قدم جنود حفظ السلام في الكتيبة الإسبانية التابعة ل “اليونيفيل” أكثر من سبعة أنواع من الأدوية لقضاء مرجعيون في جنوب لبنان.

والأدوية المقدمة هي أدوية وقائية من الأمراض المزمنة مثل الكوليسترول ومشاكل القلب والأوعية الدموية والتنفس ومشاكل الجهاز الهضمي وأدوية للأطفال والفيتامينات المتعددة والمراهم الجلدية والعقاقير المضادة للحساسية والمكملات الغذائية. ويستفيد منها أهالي 42 قرية من قرى وبلدات القضاء.

وسلم قائد القطاع الشرقي في “اليونيفيل” الجنرال لويس خيسوس فرنانديز ايريرو الأدوية إلى قائمقام مرجعيون وسام الحايك، في حضور ممثل عن وزارة الصحة العامة طبيب قضاء مرجعيون الدكتور انيس ونا، رئيس اتحاد بلديات جبل عامل الحاج علي طاهر ياسين، رئيس بلدية الخيام المهندس عدنان عليان، رئيس بلدية ميس الجبل الحاج عبد المنعم شقير، رئيس بلدية جديدة مرجعيون ممثلا بنائبه سري غلمية، مختار جديدة مرجعيون سامي عبلا وعدد من الفاعليات.

والقى ونا كلمة قال فيها: “إننا اليوم في هذه الظروف التي تمر فيها البلد من فيروس كورونا الى وضع اقتصادي صعب وضيق، يجب أن يكون الاهتمام بالبشر وليس بالحجر، وحاجة الناس اليوم للادوية حاجة ملحة وما قدمته الكتيبة الاسبانية هو فعلا بغاية الاهمية كي لا يحرم أي شخص يعاني من الامراض المزمنة من المعالجة”.

وأكد أن “طبابة قضاء مرجعيون هي لكل القضاء وتخدم 42 بلدة وليس بلدة جديدة مرجعيون فقط حتى لو أن مكتب الطبابة هو في بلدة جديدة مرجعيون. اذ هناك لغط احيانا بالنسبة للتسمية بين قضاء مرجعيون وبلدة جديدة مرجعيون التي يسميها البعض مرجعيون”.

وتابع: “نحن على مسافة واحدة من الجميع ومهمتنا الحفاظ على صحة جميع المواطنين، وأكرر الدعوة الى جميع المواطنين بالتقيد بإرشادات وزارة الصحة من ارتداء الكمامة الى غسل اليدين بإستمرار والتزام التباعد الاجتماعي كي لا يصابوا بعدوى فيروس كورونا”.

كما شكر الحايك للكتيبة الاسبانية هذه “الهبة الانسانية القيمة”، وأثنى على كل الجهود المبذولة من قبل الكتيبة الاسبانية والمملكة الاسبانية.

بدوره، أكد فرناندس أن “الدعم المقدم اليوم في منطقة عمليات اليونيفيل في القطاع الشرقي هو استمرار لجهود سابقة مماثلة من قبل البعثة وقوات حفظ السلام التابعة لها في مناطق مختلفة في جنوب لبنان، وهو دعم للجهود الوقائية التي تبذلها مؤسسات الدولة اللبنانية في مواجهة تفشي فيروس كوروناالمستجد COVID-19”.

وأكد أن “الثقة المتبادلة بين اليونيفيل والجيش والشعب اللبناني المفتاح لإيجاد ظروف مستقرة وبناء مستقبل مزدهر للبنان”.

وفي ختام الاحتفال، تم التوقيع على كتاب التسلم والتسليم لهذه الهبة من قبل فرناندس والحايك وتلاه حفل كوكتيل.

Libanaujourdui

مجانى
عرض