العشائر العربية (السنية والشيعية) أكدّت وحدة الصفّ ونبذ الفتنة المذهبية.

في رسالة تعزيز الوحدة ونبذ الطائفية والمذهبية قام وفدٌ من عشائر بعلبك الهرمل (الشيعية) بزيارة للعشائر العربية في خلدة (السنية) لتثبيت “مبادرة الحياد عن الصراعات المذهبية والحزبية وإستكمال مسيرة التلاقي الطويلة والمشّرفة بين العشائر والحرص على إخماد الفتنة “.

ولفت الوفد الذي كان في إستقباله العشائر في خلدة ومن مختلف المناطق اللبنانية ومن عكار أن هذه الزيارة “تجنب الوطن مزيد من الويلات والشكر لكل من ساهم ويساهم بوحدة الصف وإخماد الفتن والعشائر واحد بكل مكوناتها ولها تاريخ في الوحدة والمصير”.

وأمل المجتمعون السلامة والأمان للجميع وأن يحمى الله لبنان و العشائر العربية في لبنان ويدم خطّ الوحدة والتلاقي للمصلحة العامة”.

libanaujourdhui

Libanaujourdui

مجانى
عرض