الصمد: سلوك الرئيس المكلف أدى إلى مصادرة ما تبقى من صلاحيات رئاسة الحكومة

15 أيلول 2020

رأى النائب جهاد الصمد، في بيان، أنه “إذا كانت الظروف المأساوية التي يعيشها معظم الشعب اللبناني نتيجة الإنهيار المالي والإقتصادي، الذي تزامن مع جائحة كورونا واكتمل بجريمة 4 آب وانفجار مرفأ بيروت، قد دفعنا لتفهم المبادرة الفرنسية والإضطرار لقبولها، نتيجة عجز المنظومة الحاكمة وفشلها في التوافق على حكومة تتمتع بالكفاءة والنزاهة الفكرية والأخلاقية، واستمرار سيادة نهج التحاصص وتوزيع المغانم، في حين يعيش الشعب اللبناني في جحيم من المعاناة على كافة المستويات، فإن الإستشارات النيابية الملزمة التي أفضت إلى تكليف الدكتور مصطفى أديب تأليف الحكومة لا تعني إعطاءه شيكأ على بياض يسمح له بالتعاطي الفوقي مع مكونات المجلس النيابي، مكتفيا بالعصا الفرنسية وإرشادات بعض نادي رؤساء الحكومة السابقين”.

أضاف: “إن هذا السلوك الذي اتبعه دولة الرئيس المكلف، وهو الطري العود والخبرة في الشأن السياسي والحيز العام، قد أدى بطريقة مباشرة أو غير مباشرة إلى مصادرة ما تبقى من صلاحيات لموقع رئاسة الحكومة التي نظمها دستور الطائف”.

وختم: “هذه الفوقية والغطرسة أدت إلى إقدام رئاسة الجمهورية على المبادرة بالدعوة لاستشارات التأليف بحجة التشاور، وهي بدعة دستورية يجب ألا تتحول إلى عرف. والمحزن في كل ذلك، أن الرئيس المكلف ينتظر إستدعاءه من قبل رئاسة الجمهورية لوضعه في أجواء الإستشارات التي هي أساسأ من صلب صلاحياته، والمؤلم أن من تباكى ويتباكى على موقع رئاسة الحكومة قد شارك في هذه البدعة المخالفة لدستور الطائف”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض