بينكيو تطلق شاشات الألعاب من سلسلة MOBIUZ من طراز EX2710 وEX2510 في دولة الإمارات

كشفت شركة بينكيو، الشركة الرائدة عالميًا في مجال التكنولوجيا والأجهزة البصرية، مؤخرًا النقاب عن شاشتين من أحدث مجموعة شاشات ألعاب خاصة بها في دولة الإمارات – وهي شاشة BenQ MOBIUZ EX2710 وشاشة BenQ MOBIUZ EX2510. هذا وقد صُمم خط شاشات الألعاب MOBIUZ لمحبي الألعاب الذين يستمتعون بالألعاب عالية السرعة والصور البصرية المذهلة والصوت الرائع. ويساعد معدل التحديث المذهل البالغ 144 هرتز وتقنية HDRi الحصرية وتقنية FreeSync Premium على تقديم مقاطع فيديو ورسومات حية سلسة. تعمل لوحات IPS الممتدة من الحافة إلى الحافة على زيادة الانغماس في ألوان الشاشات المذهلة. ومع إضافة سماعات treVolo بقدرة 2.5 واط المدمجة التي تتميز بأنماط الصوت القابلة للتحديد ونقاء صوتها، أصبحت شاشات MOBIUZ توفر تجربة ألعاب تجعلك تنغمس تمامًا معها على نحو لا مثيل له.
تحتوي شاشات MOBIUZ من بينكيو على تحسينات أداء خاصة مثل تقنية Black eQualizer لإضاءة الزوايا والظلال الداكنة وتقنية Light Tuner المزودة بعشرين إعداد للتحسين. تعمل تقنية العناية بالعين من بينكيو على تقليل إجهاد العين والإرهاق أثناء المشاهدة لفترات طويلة. يشتمل التصميم الجمالي الأنيق للشاشات على حامل أنيق مزود بإدارة كابلات مدمجة ومساحة لتخزين وحدات التحكم. شاشة EX2710 هي عبارة عن شاشة 16:9 IPS FHD HDR مقاس 27 بوصة، بينما شاشة EX2510 أصغر منها قليلاً إذ أنها بمقاس 24.5 بوصة وتمتلك نفس مزايا الألعاب الفائقة التي تمتلكها الشاشة الأخرى. وتُزود الشاشتان بسماعتين 2.5 واط ومعالج إشارة رقمي مُزود بثلاثة أوضاع صوت مخصصة. وهذه الشاشات جاهزة للعمل مع وقت استجابة للصور المتحركة قدره 1 مللي ثانية وهي مُزودة بتقنية FreeSync Premium ومحسنات صور تضخم تجربة الألعاب بأكملها.
وفي هذا السياق صرح مانيش باكشي، المدير الإداري لشركة بينكيو الشرق الأوسط قائلاً” إن سلسلة الألعاب MOBIUZ من بينكيو الجديدة كليًا تم تصميمها للارتقاء بتجارب الألعاب للمستخدمين. وتوفر شاشات EX2710 وEX2510 تقنية ألعاب متقدمة للغاية لهم في حجمين من الأحجام الأكثر ملائمة . وأردف قائلاً “إن التقنيات التي طورناها تجعل من خط منتجات MOBIUZ واحدة من السلاسل الأروع للاستمتاع بالرياضات الإلكترونية بطريقة غير مسبوقة. إن ميزات العناية بالعين من بينكيو تضمن حماية العين والحفاظ على سلامتها، خاصة في الأيام التي يكون فيها وقت استخدام الشاشة في أعلى مستوياته على الإطلاق.”

Libanaujourdui

مجانى
عرض