أمر الرئيس الفرنسي بنشر آلاف الجنود من أجل حماية أماكن العبادة، عقب مقتل 3 أشخاص الخميس في هجوم بسكين داخل كنيسة في مدينة نيس جنوبي فرنسا، في حين توالت إدانات الهجوم من دول شتى غربية وعربية وإسلامية.

Libanaujourdui

مجانى
عرض