زيارة الوفد الاوروبي أُلغيت والدواعي”أمنية”

ألغى وفد “حزب الهوية والديمقراطية” في البرلمان الأوروبي (ID) زيارة الاستكشاف التي كانت مقررة للبنان اعتبارا من اليوم ولغاية السادس من الشهر المقبل، إثر عملية نيس الإرهابية ولدواع صحية.

وأشار منظم زيارة الوفد الأوروبي للبنان عمر حرفوش إلى أنه “كان من المفترض ان يقوم الوفد الأوروبي المؤلف من عدد من النواب والخبراء والتقنيين بزيارة ميدانية الى معمل فرز النفايات بمواكبة من الخبير البيئي المهندس الدكتور جلال حلواني وعضو مجلس بلدية طرابلس المهندس نور الأيوبي على ان تستكمل الجولة بزيارة موقع جبل الفايات والمطمر الجديد الذي تم استحداثه، بالإضافة إلى جولة سياحية وروحية في المدينة، تنطلق من قلعة طرابلس مرورا بأسواقها الداخلية، وتنتهي في الجامع المنصوري الكبير، حيث كان سيتم استقبال الوفد الأوروبي من قبل قائمقام مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد امام حيث جرى الاتفاق على القاء كلمتين رسميتين تؤكدان من جهة على أن اوروبا تحمي حرية الأديان وتحترمها، وهو ما كان سيؤكده رئيس الوفد الأوروبي الوزير السابق تيري مارياني، ومن جهة أخرى توجيه الشيخ إمام رسالة إلى المسؤولين الاوروبيين يحثهم فيها على ضرورة حماية المسلمين في كل أرجاء أوروبا، واحترام شعائر الدين الاسلامي وحرية ممارستها”.

وأضاف حرفوش في بيان: “إن زيارة الوفد إلى طرابلس كانت ستتم في الخامس من الشهر المقبل، على ان يتبعها في اليوم التالي الزيارات الرسمية للرؤساء الثلاثة ومن ثم مغادرة لبنان في السادس منه، لكن بعد اتخاذ البرلمان الاوروبي قرار إغلاق البرلمان لمدة شهر كامل نتيجة انتشار كوفيد- 19، وإعلان معظم الدول الأوروربية الحظر والاغلاق التام، قرر الوفد تقديم موعد السفر الى 30 من الشهر الحالي وجرى تنظيم برنامج كامل بالتنسيق مع رجل الاعمال نبال عواضة تضمن جولة في بعلبك ومجدل عنجر وصيدا وتفقّد قوات اليونيفيل وزيارة جبيل ومار شربل في بلدة عنّايا، لكن التطورات الأمنية والصحية الخطيرة والمتلاحقة فرضت على الجميع الغاء الزيارة حالياً وتأجيلها إلى موعد يحدد لاحقا

Libanaujourdui

مجانى
عرض