التقدمي الاشتراكي:لإقفال جريئ للمدارس و الثانويات

دعت منظمة الشباب التقدمي المسؤولين إلى اتخاذ قرار جريء بإقفال المدارس والثانويات والمعاهد التي باتت تشكل قنبلة صحية موقوتة، عله يكون القرار الثاني الصحيح بعد قرار الحكومة بالإستقالة”.

وقالت في بيان: “بعد تفاقم الأزمة الصحية، والإنتشار السريع لفيروس كورونا بين المواطنين، وفي ظل غياب خطة صحية شاملة تكافح هذا الانتشار، تطالعنا حكومة المستشارين المصرفة للأعمال، بإصرارها على تجاهل تفاقم الخطر الصحي، وعدم الدعوة إلى الإقفال والإستمرار في فتح المدارس، والتدريس حضورياً”.

ودعت المنظمة “أصحاب المعالي إلى اتخاذ قرار جريء، عله يكون القرار الثاني الصحيح بعد قرار الحكومة بالإستقالة، بضرورة اتخاذ خطوة حاسمة في هذا المجال، لاسيما على الصعيد التربوي، من ناحية إقفال المدارس والثانويات والمعاهد التي باتت تشكل قنبلة صحية موقوتة، والأخذ بصحة الطلاب وذويهم أولوية في القرارات والتدابير”.

كما طالبت المنظمة “القيمين بالعمل على إيجاد حلول عملية حديثة للتعليم، وأن تكون صحة الطلاب والمستوى التعليمي والأكاديمي في سلم أولوية التدابير والقرارات. هذا بالإضافة، إلى ضرورة إعطاء القطاع التربوي اليوم، الأولوية لناحية تنظيم سير العملية عن بعد من الناحية اللوجستية، ودعم الطلاب باللوازم المطلوبة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لضمان نجاح عملية التعليم عن بعد للمحافظة على صحة الطلاب وإنقاذ عامهم الدراسي”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض