بيان لبلدية بشري .. لكشف الملابسات

صدر عن بلدية بشري البيان الاتي: “لطالما كانت بشري مدينة الكرامة والرجولة والكرم، وهذه الصفات لا بد من أن تتماشى معا لتحافظ مدينتنا على صورة الدولة النموذجية ويبقى أهلها مثالا يحتذى به في المناطق كافة. لطالما آمنا بدولة القانون، رافضين رفضا قاطعا شريعة الغاب، ولطالما كنا السباقين الى محاربة السلاح المتفلت، ورفض مبدأ الدويلة البعيدة كل البعد عن مبدأ بناء الدولة القوية التي تحفظ حقوق مواطنيها. من هنا، شرعنا منذ لحظة وقوع الحادثة المفجعة التي أودت بحياة ابن مدينتنا جوزيف طوق على يد أحد العمال السوريين، الى اتخاذ الإجراءات اللازمة، ضمن القانون، لتهدئة النفوس، وتنفيذ العدالة، وهي أدنى واجباتنا أمام أهل الفقيد خصوصا، وأهل المدينة عموما”.وطالبت البلدية أنها من كل الاجهزة الأمنية والقضائية اتخاذ الاجراءات اللازمة سريعا، والكشف على ملابسات الجريمة بحق جوزيف طوق وإنزال أشد العقوبات بالجانية، معتبرة أنها ورغم اتخاذها كافة الإجراءات القانونية التي عادة ما تؤخذ عند وقوع أي جريمة، لم تتوان عن اتخاذ خطوات جريئة ضمن نطاق صلاحيتها، تجسدت بطرح مشروع الحد من العمالة الأجنبية وفتح فرص العمل أمام أبناء مدينتها، من أجل استفادتهم من تلك الفرص ومن أجل إضفاء المزيد من الأمان على المدينة وسكانها الذين يؤمنون بأن أمنهم لا يتحقق إلا عندما يستلم شبابهم زمام الأمور.وأكدت على ضرورة الحفاظ على الأمن والأمان داخل المدينة، ورأت أن هذا الأمر لا يتحقق إلا من خلال رفض قوة السلاح وعدم الإنصياع إلى مبدأ التسرع والخلط بين الظالم والمظلوم. وأوضحت البلدية أنه منذ فجر التاريخ لم يتعد أي بشراوي على تربية وثقافة أي شخص أعزل أو على حرمة بيت، ولقد واجهوا المحتل بسلاحه وهزموه في كل بقعة تواجدوا فيها، معلنة أن المجلس البلدي يثمن الدور الذي تقوم به السلطات القضائية والامنية ويحرص على أن تكون بشري تحت القانون .

Libanaujourdui

مجانى
عرض