وديع الخازن من بكركي: الدولة في خطر إذا استمر الإستهتار بالإستحقاق الحكومي

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر اليوم في الصرح البطريركي ببكركي، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن الذي قال بعد اللقاء: “تشرفت بلقاء غبطة أبينا البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، حيث هنأته بسلامة عودته من حاضرة الفاتيكان بعدما حمل إلى قداسة الحبر الأعظم نكبة اللبنانيين وهمهم من تداعيات الإنهيار الإقتصادي والإنحدار السياسي والهاجس الصحي، فضلا عن قلق مسيحيي لبنان والشرق على مستقبلهم وحضورهم ورسالتهم”.

أضاف: “كانت مناسبة تداولنا فيها بموضوع الإستحقاق الحكومي، فاعتبر غبطته أنه بذل وما زال، أقصى المحاولات لدفع الأفرقاء إلى إنجاز هذا الإستحقاق، باعتبار إنجاز تشكيل حكومة مهمة إنقاذية هو الركن الأول للحفاظ على مسيرة مؤسسات الدولة وعودة الثقة بالبلد، بعدما حذر مرارا وتكرارا من أن المماطلة والتأخير سوف يؤديان إلى شل الدولة وتعطيل مؤسساتها، وهو ما وصلنا إليه اليوم بشكل مأساوي ومعيب ومهين”.

وتابع: “كان الرأي متفقا على أن لا سبيل إلى تفعيل مرافق الدولة وتنشيط الحركة الإقتصادية إلا بتشكيل حكومة يرضى عنها الشعب قبل المسؤولين، لا بل أن الدولة بأجمعها في خطر إذا ما استمر هذا الإستهتار بالإستحقاق الحكومي، الذي يؤمن إعادة تحريك العجلة في دوائر الدولة، ويبعث الحياة في المؤسسات الدستورية التي تمثل الحكومة عنوانا لحرمتها وهيبتها وحضورها الفاعل في المجتمع الدولي، بعدما أصبحنا في نظر هذا المجتمع عاطلين عن العمل وخارجين عن الإلتزامات والإستحقاقات”.

خير
واستقبل الراعي الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير، على رأس وفد.

اجتماع
على صعيد آخر، يترأس البطريرك الماروني عند التاسعة والنصف من صباح غد الأربعاء، في بكركي، الاجتماع الدوري الشهري لمجلس المطارنة الموارنة وعلى جدول أعماله شؤون كنسية ووطنية.

المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام

Libanaujourdui

مجانى
عرض