من يزيل “الترسبات” و”برك”المواد النفطية؟

أسامة العويد – لبنان اليوم

مازالت رائحة المواد النفطية تنبعث وأنت تمر عند طريق الديوان في منطقة ببنين العبدة بمحافظة عكار والتي تحوي خط أنبوب النفط القادم من كركوك إلى لبنان بسبب القبع المنتشرة والمخلفات.

يخرج “خالد زهرمان” من منزله يومياً -وهو أحد القاطنين بقرب تلك البرك الصغيرة – لتطاله تلك الروائح والمناظر المزعجة و التي لم يتم تنظيفها حتى اليوم على الرغم من إصلاح العطل في الأنبوب والعناوين “الطنانة والرنانة”.

مستاءً من الأوضاع – يضيف زهرمان – “فالرائحة كريهة و تربة الأرض قد إسودت وقتلت المزروعات وكل شيء حي في هذه المنطقة! لم هذا الإهمال؟..لا ندري! تنظف هذه الترسبات؟”.

مطبّ إضافة لتلك البرك والروائح ثمة معضلة أخرى؛ فالمكان الذي حفرته الآليات لإصلاح الأنبوب لم يردم ويعبد ومازالت سيارتك ” تعلو وتهبط وتتخبط أثناء مرورك” ناهيك عن الأذى الذي قد يعاود ضرب الأنبوب من جديد نتيجة مرور الشاحنات بأوزانها الثقيلة”.

ويأمل المارون من هناك بقليل من ” الزفت” حتى لا تتعكر حياتهم مجدداً ويعيشوا ” نكبة الإشتعال .. لا قدر الله وتصبح حياتهم أسود من المطلوب”.

المصدر: لبنان اليوم

Libanaujourdui

مجانى
عرض