بوتين يشيد بشجاعة رئيس وزراء أرمينيا في ملف قره باغ

أشاد فلاديمير بوتين، اليوم، ب”شجاعة” رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان الذي يتعرض لانتقادات في بلاده لقبوله وقف النار الذي أكد انتصار أذربيجان بعد معارك دامت 6 أسابيع في ناغورنو قره باغ.

والاتفاق المبرم بين باكو ويريفان برعاية روسيا في 9 تشرين الثاني، منح أذربيجان مكاسب كبيرة ووصفه العديد من الأرمن بانه كارثي وطالبوا باستقالة باشينيان.

واليوم، اعلن الرئيس الروسي خلال اجتماع عبر دائرة الفيديو المغلقة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي (روسيا وأرمينيا عضوان فيها) ان “الحكومة الأرمينية اضطرت الى اتخاذ قرار صعب جدا لكنه كان ضروريا”.

وأضاف: “هذه القرارات كانت مؤلمة جدا واستلزمت شجاعة شخصية لرئيس وزراء أرمينيا” مؤكدا أن “مهمتنا باتت دعم رئيس الوزراء وفريقه لتنظيم حياة سلمية” في ناغورنو قره باغ.

وبموجب الاتفاق تعهدت أرمينيا إعادة ثلاثة أقاليم – لاتشين وكلبجار وأغدام – كانت خارج سيطرة أذربيجان منذ 1994 وانتهت هذه العملية أمس.

وكانت هذه الأقاليم ضمن منطقة عازلة حول ناغورني قره باغ المنطقة الجبلية حيث غالبية السكان من الأرمن بعد حرب دارت في التسعينات.

ولاقى توقيع الاتفاق انتقادات شديدة في أرمينيا وأدى إلى تظاهرات ضخمة في الأسابيع الماضية. ووصف معارضون نيكول باشينيان بأنه “خائن”، مطالبين باستقالته.

ونص الاتفاق على نشر ألفي جندي روسي لحفظ السلام مكلفين ضمان الأمن في ممر لاتشين الذي بات الطريق الوحيد الذي يربط قره باغ بأرمينيا.

المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام

Libanaujourdui

مجانى
عرض