البعريني : دول العالم الكبرى تجتمع لمساعدة لبنان و بعض المسؤولين اللبنانيين لا يُهدرون اي جهدٍ لإغراقه

لبّى عضو كتلة المستقبل النيابية النائب الحاج وليد البعريني، دعوة رجل الأعمال المغترب حسان حيدر الى لقاء محبةٍ وفرح، بحضور مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا، منسق عام تيار المستقبل في عكار المحامي خالد طه ممثلاً بالأستاذ عبد الله العويد، منسق تيار العزم في عكار الدكتور هيثم عز الدين، رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالاله زكريا، ورئيس رابطة مخاتير جرد القيطع مختار فنيدق عمر عائشة، رئيس تجمع مخاتير عكار مختار فنيدق علي حمد الككّ، رجل الأعمال محمود حدارة، الشيخ كرم ضاهر، وعدد من رؤساء وأعضاء البلديات ومشايخ ومحامين، وأساتذة، ومخاتير و عشائر وفاعليات وأهالي البلدة، وذلك في دارة العائلة في بلدة دير دلوم عكار.

البداية بآياتٍ من الذكر الحكيم تلاها الشيخ عبد الرحمن الحج، ثم كان لعريف اللقاء الشيخ وليد إسماعيل كلمةً ترحيبيةً جاء فيها:” جمعٌ طيبٌ مباركٌ من مختلف المناطق العكارية، في لقاء محبةٍ وفرح، فقد إشتقنا لعقد مثل هذه اللقاءات التي تجمع كوكبةً من أهالي عكار، فأهلاً وسهلاً بالجميع في داركم.

زكريا

ثم ألقى مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا كلمةً جاء فيها:” وجوه الناس اليوم محبطةٌ للأسف، ولكن المؤمن لا يعرف اليأس، فإذا كنت مع الله لا ينبغي أن تخاف، وأمّة محمد صلى الله عليه وسلم، لا ينبغي أن تخاف وتخضع، فأرواحنا وأرزاقنا غير معلّقة بالحكومة أو الدولة ولا ببشرٍ ولا زعيم، فيقيننا وإيماننا بالله وحده، ولا يأس مع الله، فثقوا بالله، فما من دابةٍ في الأرض الاّ على الله رزقها، والأرواح ليست بيد أحد، والخلاص ليس بيد مجلسٍ ولا أمم ولا دول، القضية تحتاج منا فقط الى العودة الى الله ، والإصلاح فيما بيننا وبين الله تعالى، وفيما بيننا والخلق، ومهما رأينا من صورةٍ قاتمة، لا يجوز أن نيأس، بل علينا أن نتفاءل بالله ونتوكلّ عليه فهو وليّنا وناصرنا.

البعريني

ثم ألقى للبعريني كلمةً جاء فيها :”تتجه الأنظار اليوم إلى مؤتمر الدعم الدولي الذي سيعقد برعايةٍ فرنسية، والمخصّص لتقديم مساعدات إنسانية للبنانيين من خلال هيئات المجتمع المدني، فالمساعدات الدولية مرهونة بالإصلاح، والغريب هنا انّ دول العالم الكبرى تجتمع لمساعدة لبنان في حلّ أزماته، في حينٍ نرى ان بعض المسؤولين اللبنانيين لا يُهدرون اي جهدٍ في إغراق البلد والمواطن اللبناني اكثر فأكثر.

وعن رفع الدعم قال البعريني :” لقد كان ملف رفع الدعم والمسّ بالاحتياطي الالزامي ‏الطبق الرئيسي في اجتماع اللجان النيابية المشتركة في ساحة النجمة، ‏حيث وجدت الكتل النيابية نفسها محشورة بين أمرين احدهما أمرّ من الآخر، وقد أصبحت معظم القوى السياسية مقتنعة بالتوجه نحو ترشيد الدعم وهذه ستكون بمثابة ضربةٍ قاضيةٍ جديدة للمواطن اللبناني، فعسى أن تصل السلع المدعومة الى مُستحقيها، ولا سامح الله كلّ من ساهم وقامر ولعب في لقمة المواطن الفقير، فالله لن ينسى أفعالهم وسيأخذ حقّ كلّ إنسانٍ مظلومٍ من ظالمه.

وعن تشكيل الحكومة قال البعريني :” لقد دخلت مشاورات التأليف شهرها الثاني، في وقت تُستنزف فيه احتياطيات البلاد، يوماً بعد آخر، لتنذر بمزيد من الأزمات ،فنأمل معكم ان تُولد هذه الحكومة الإنقاذية في القريب العاجل لإنقاذ البلد، فالوضع لم يعد يحتمل الإنتظار أكثر ، والمواطن اللبناني أرهقته المشاكل الإقتصادية والمالية والصحية والاجتماعية، وبات على شفير الهاوية…

Libanaujourdui

مجانى
عرض