روجيه عازار: قرار مجلس النواب بالتدقيق الجنائي خطوة جريئة وحكومة الأمر الواقع مستبعدة لأنها بمثابة ضرب للدستور

 أشار النائب روجيه عازار، في حديث الى محطة “OTV”، الى “وجود معلومات عن تهديد أميركي للرئيس المكلف سعد الحريري بالعقوبات عليه في حال ألف حكومة تضم
“حزب الله”، ولهذا السبب فهو يتريث لأنه يأبى التأليف من دونه أو بوجوده، كما أنه يحاول الإفادة من فرض العقوبات على (رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران) باسيل لإبعاده كمسيحي قوي عن الحكومة”.

وهل يحمل الرئيس المكلف تشكيلة من 18 وزيرا كحكومة أمر واقع إلى بعبدا، رأى أن “الأمر مستبعد لأن بهذه الخطوة ضربا للدستور الذي يجعل من رئيس الجمهورية شريكا في التأليف”.

وعن التدقيق الجنائي، قال: “إن مجلس النواب أصدر قرارا وهو أهم من التوصية لأنه ملزم، ولم يتجه إلى قانون لأن القوانين النافذة لا تعرقل التدقيق، وهي خطوة إيجابية وتكتمل في التنفيذ الذي هو بيد السلطة الإجرائية. وفي حال بروز عوائق بحجج قانونية، فعلى المجلس اتخاذ قرارت تزيلها لأن التدقيق الجنائي بالغ الأهمية وعلى الجميع أن يعي أهميته، وهذا ما يجعل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون متمسكا بتنفيذه”.

ولفت ردا على سؤال آخر، إلى أن “اللجان النيابية المشتركة طالبت الحكومة ومصرف لبنان بإرسال مقترحات جدية عملية حول الدعم لمناقشتها مع مجلس النواب، وأن المجلس لن يصدر أي توصية في انتظار أن تقدم الحكومة تصورا شاملا بالاتفاق مع مصرف لبنان لمناقشة الدعم والاحتياط الالزامي على أساسه”، وأعلن أنه “تقدم باقتراح الى لجنة الاقتصاد حول إعادة هيكلة آلية الدعم بحيث يقدم إلى الأكثر حاجة وليس بطريقة عشوائية، عبر بطاقة ذكية يستخدمها المستفيد مباشرة”.

وتمنى على الجميع “الوقوف إلى جانب الرئيس عون في معركته ضد الفساد لأنه يسلك الطريق الصحيح، ولكنه يتعرض لهجوم إعلامي شرس وظالم كحال “التيار الوطني الحر” الذي يتعرض لحملة ممنهجة بهدف إقصائه من الساحة السياسية”.

وأعلن أن “العمل جار لتعيين محافظ لكسروان – جبيل على رغم العراقيل، وأنه طلب من وزير الداخلية تعيين مندوب موقت لإنجاز معاملات البلديات والمخاتير التي تكدست الى حين تعيين محافظ”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض