منظمة الشباب التقدمي استنكرت قمع حملتها المطلبية: للتصدي لتحويل التعليم لتجارة

أصدرت منظمة الشباب التقدمي بيانا، استنكرت فيه “قمع حملتها المطلبية” في بعض الجامعات”التي حاول أمنها “ترهيب أعضاء المنظمة ومنعتهم من استكمال حملتهم المطلبية أمام صروحها وليس حتى في داخلها، لإعلاء الصوت تحذيرا من إقرار الأقساط بالدولار على قيمة سعر المصارف في الفصول المقبلة، وكأن مهمة تلك الأجهزة ملاحقة الحملات الطالبية المطلبية بدلا من تأمين حمايتهم”. وطالبت وزارة التربية والتعليم العالي ب”ممارسة مسؤوليتها في هذا الإطار ووضع حد لمثل هذا التجاوز لحقوق الطلاب في ممارسة أي تحرك”.
وحذرت المنظمة “إدارة الجامعات من أي تلاعب أو تذاك من ناحية تعديل قيمة سعر صرف الدولار أو من ناحية رفع قيمة الأقساط، فالطالب غير مسؤول عن تردي الوضع الاقتصادي الامر الذي سيدفع بعشرات الطلاب الى ترك مقاعدهم الدراسية”. ودعت “كل طلاب لبنان إلى ملاقاتها في حملتها وتحركاتها التي انطلقت، والتصدي لأي محاولات لتحويل التعليم إلى تجارة بدلا من كونه رسالة إنسانية حضارية، فلا يجوز أن يدفع الطلاب والتعليم ضريبة تدهور الوضع الاقتصادي”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض