الثاني في 7 أشهر.. هجوم على سفينة تجارية بريطانية قبالة ساحل اليمن

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية اليوم سفينة تجارية تابعة تعرضت لهجوم قبالة سواحل اليمن الشرقية، ولم تتضح طبيعة الحادث والجهة التي تقف وراءه، وذكر مدير مكتب الجزيرة في اليمن أنه سبق أن تعرضت سفينة تجارية بريطانية لهجوم في مايو/أيار المقبل قبالة سواحل اليمن.

وقامت هذه الهيئة فيما بعد بتحديث الإشعار على موقعها الإلكتروني لتقول “الواقعة انتهت الآن، والسفينة والطاقم بخير” وأشارت إلى سفن في الجوار كمصدر للواقعة، ولم تذكر أي تفاصيل أخرى.

ومن جانب آخر، قال مدير مكتب الجزيرة في اليمن سعيد ثابت إن السفينة استهدفت قبالة بلدتي قشن ومشطون في محافظة المهرة جنوب شرقي اليمن، ولم يحدد طبيعة الهجوم والجهة التي تقف وراءها.

وأضاف أنه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيه سفينة تجارية بريطانية لهجوم قبالة السواحل اليمنية، ففي 17 مايو/أيار الماضي تعرضت سفينة تجارية بريطانية قبالة سواحل ميناء المكلا القريبة من منطقة هجوم اليوم.

وجاء الهجوم بعد 3 أيام من زيارة السفير الأميركي في اليمن كريستوفر هنزل إلى محافظة المهرة قادما من السعودية، واجتمع بقيادات السلطة المحلية هناك، وقد أشاد بجهود قوات حفز السواحل لمكافحة التهريب و”الإرهاب”.

والمنطقة البحرية ممر تجاري قريب من سواحل عمان ومضيق هرمز، وهي موقع إستراتيجي للتجارة العالمية للنفط وباقي البضائع وأيضا حركة السفن الحربية، وتقوم قوات بحرية سعودية وإماراتية بإدارة هذه المنطقة ضمن عمليات التحالف -الذي تقوده الرياض- منذ تدخل في الحرب اليمنية عام 2015.

المصدر : الجزيرة + رويترز

Libanaujourdui

مجانى
عرض