لتكسير الدهون والشعور بالنشاط.. فوائد الشاي الخفية في إنقاص الوزن

الشاي بأنواعه مشروب مرطب ولذيذ، يمنحنا الطاقة نهارا، ويساعدنا في الحصول على نوم جيد ليلا، بتأثير الأعشاب والمكونات الغني بها. ولكن هل يمكن أن يدعم خسارة الوزن؟

الخبيرة الصحية واختصاصية التغذية كاري لوبولي تُجيب بأن كوب الشاي اليومي يحتوي على العديد من الفوائد التي تحقق هذا الهدف، فإذا كنت تحاول التخلص من الوزن الزائد، “فمن المؤكد أن الشاي سيكون أفضل صديق لك”.

فبالإضافة إلى أنه بديل خال من السعرات الحرارية للمشروبات السكرية التي تتناولها، فهو أيضا كابح للشهية، وداعم لعملية التمثيل الغذائي. لكنه يبقى مجرد وسيلة تُعزز التخلص من الكيلوغرامات الزائدة، ولا يكفي الاعتماد عليه وحده بمعزل عن “اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة”.

الخبراء إذن ينصحون بإضافة الشاي إلى نظامنا الغذائي، لتحقيق المكاسب الآتية:

1. منع وتكسير الدهون

وفقا لاختصاصي التغذية السريرية الدكتور جوش أكس، يحتوي الشاي الأخضر على مسحوق الماتشا ذي التأثيرات المضادة للالتهابات، والذي يدعم التمثيل الغذائي الصحي ويقلل من تخزين الدهون في الجسم، عبر الحفاظ على توازن مستويات السكر في الدم.

لذا ينصح بتبديل قهوة الصباح أو بعد الظهر بتناول كوب منه، حيث “يساعد الماتشا في منع تكوين الخلايا الدهنية، ويقلل من الشهية، ويساعدك على الشعور بمزيد من اليقظة، وهو أمر مفيد للبقاء نشطا وممارسة التمارين”.

أما الشاي الأبيض، فقد وجدت دراسة أجريت عام 2009، “أنه لا يمنع تكوين خلايا دهنية جديدة فحسب، بل يعزز أيضا من تكسير الدهون”.

أيضا أظهر شاي الرويبوس (شاي عشبي يُحضّر من نبات الرويبوس “Rooibos” الجنوب أفريقي) بعض الأدلة عام 2014، على فعاليته عندما يتعلق الأمر بحرق الدهون، لغناه بمادة “الأسبالاثين” التي يمكنها أن تقلل من هرمونات التوتر المرسلة لإشارات الجوع، والمحفزة لتخزين الدهون.

2 . رفع التمثيل الغذائي

مع تقدمنا في العمر يبدأ التمثيل الغذائي لدينا في التباطؤ بشكل طبيعي، لكن يمكننا تسريعه بتزويد الجسم بالطاقة بشكل صحيح، لذا بالإضافة إلى تناول الطعام، يجب أن نغذي أجسامنا بالعناصر المفيدة.

وتؤكد لوبولي أن أنواعا معينة من الشاي -منها الشاي الأخضر بالتحديد- تدخل ضمن هذه العناصر، بعد أن ثبت أنها تزيد من معدل التمثيل الغذائي لأجسامنا، لاحتوائها على الكافيين ومضادات الأكسدة، مما يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم.

فقد كشفت دراسة أجريت عام 2008، أن المشاركين الذين شربوا من 4 إلى 5 أكواب من الشاي الأخضر كل يوم، فقدوا في المتوسط رطلين أكثر ممن لم يشربوه، على الرغم من ممارسة الفريقين لنفس القدر من الرياضة.

3. إزاحة المشروبات العالية السعرات

كلما فكرت في تناول المشروبات السكرية الغازية أو الرياضية، جرب استبدالها بالشاي، وستشعر بتأثير ملموس في فقدان الوزن. فوفقا للخبيرة لوبولي “سيوفر لك الشاي سعرات حرارية دون أن تشعر بالحرمان”. وهو ما يؤيده الدكتور أكس قائلا “طالما أنك لا تضيف السكر أو الحليب، فإن الشاي بديل رائع لمن أراد تقليل تناول الدهون والسكر”.

فمجرد إضافة الحليب والسكر إلى القهوة أو الشاي كفيل بتقويض جهود إنقاص الوزن، خاصة إذا كنت تشرب عدة أكواب في اليوم.

4. ضبط مستويات الهرمونات

فمن الصعب جدا إنقاص الوزن عندما تكون الهرمونات خارج السيطرة، خاصة مع التقدم في العمر. لكن لوبولي تقول “إن بعض أنواع شاي الأعشاب، كالرويبوس مثلا، يمكن أن تساعد في موازنة الهرمونات، مما يسهل التخلص من الوزن”.

كما وجدت دراسة أجريت على 75 شخصا لمدة 12 أسبوعا، ونُشرت عام 2007، “أن الشاي الأسود قد يُسرّع عملية الاسترخاء الذاتي وعودة الجسم إلى مستويات الكورتيزول الطبيعية وتهدئته. لأن زيادة الكورتيزول بسبب الإجهاد، يمكن أن تجعل خلاياك مقاومة للأنسولين، وهو ما يساهم في زيادة الوزن”.

5. ضخ الطاقة

فنحن نبذل جهدا أقل ونحرق سعرات حرارية أقل عندما نشعر بالكسل في الصباح أو بالإرهاق بعد العمل، لهذا يوصي الدكتور أكس بشرب الشاي في هذه الحالات، وقبل الذهاب إلى التمرين أيضا. حيث “يمكن للكافيين الموجود في الشاي أن يمنحك دفعة في الطاقة، بحرق مزيد من السعرات الحرارية، مما يؤدي إلى زيادة نشاطك”. علما بأن الكافيين يستغرق من 30 إلى 60 دقيقة للوصول إلى الذروة في الدم، ويستمر من 3 إلى 5 ساعات.

كذلك تنصح الخبيرة لوبولي بشرب الشاي “إما مع وجبة الإفطار أو في غضون ساعة من الاستيقاظ، مع إضافة الليمون لتعزيز النكهة دون مزيد من السعرات الحرارية”، معللة ذلك بأن ” الليمون يمثل مصدرا جيدا لفيتامين سي، ويدعم استقرار السكر في الدم، لتعزيز التمثيل الغذائي، وفقدان الوزن على المدى الطويل”.

6. التخلص من الانتفاخ

الانتفاخ قد يؤدي إلى إفشال جهود إنقاص الوزن، ولكن الشاي -وهو مدر طبيعي للبول- يخلّص الجسم من السوائل الزائدة، ويساعدك على أن تبدو أنحف بشكل أسرع، وخصوصا شاي الليمون، حيث تقول لوبولي إنه “يمكن أن يكون خيارا ممتازا للتخلص من الانتفاخ، لاحتوائه على مضاد للأكسدة معروف بتأثيراته المدرة للبول”.

ووفقا لدراسات عديدة، فإن شاي الزنجبيل أيضا “يمنع العديد من الجينات والإنزيمات في الجسم التي تعزز الالتهابات المسببة للانتفاخ”.

7.  بديل للوجبات العشوائية

حان الوقت للتوقف عن ترجمة كل إشارة شعور بالجوع يرسلها جسمك، بالمسارعة إلى أكل شيء ما. فهناك بديل رائع بدلا من ذلك، وهو أن تجرب الاستمتاع بفنجان من الشاي، لتحديد ما إذا كان جسمك جائعا حقا، أم أنه يرسل هذه الإشارات لأسباب أخرى، مثل الجفاف.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

Libanaujourdui

مجانى
عرض