كورونا.. مليون إصابة بأميركا في 5 أيام وبريطانيا تبدأ الثلاثاء حملة تطعيم

Medical personnel move a deceased patient to a refrigerated truck serving as make shift morgues at Brooklyn Hospital Center on April 09, 2020 in New York City. - America's coronavirus epicenter of New York recorded a new single-day high of 799 COVID-19 deaths Thursday but Governor Andrew Cuomo said the rate of hospitalizations continued to fall. (Photo by Angela Weiss / AFP)

قالت الحكومة البريطانية إن المملكة المتحدة تستعد لتصبح أول دولة تطرح لقاح شركتي فايزر وبيونتك (Pfizer and BioNTech) لفيروس كورونا الثلاثاء المقبل، في حين تتصاعد أرقام الإصابات في عدد كبير من دول العالم.

ومن المقرر إعطاء أولوية قصوى لتطعيم من تجاوزت أعمارهم 80 عاما، والعاملين في مجال الرعاية الصحية، وموظفي دور الرعاية والمقيمين فيها. وسيتم تطعيم الملكة إليزابيث الثانية بشكل علني من أجل “تشجيع أكبر عدد ممكن من الناس على تلقّيه”.

ومع وجود مستويات عالية من الخوف من اللقاح أثارت قلق خبراء الصحة العامة، قالت صحيفتا التايمز (The Times) وميل أون صنداي (The Mail on Sunday) البريطانيتان إن الملكة إليزابيث (94 عاما) وزوجها الأمير فيليب (99 عاما) سيعلنان أنهما تلقيا وخزة اللقاح حين يتم ذلك.

وأعطت بريطانيا الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح الذي طوّرته شركتا فايزر وبيونتك الأسبوع الماضي، لتتصدر السباق العالمي لبدء برنامج التطعيم الجماعي الأكثر أهمية في التاريخ.

وفي المجمل، طلبت بريطانيا 40 مليون جرعة وهو ما يكفي لتطعيم 20 مليون نسمة بواقع جرعتين للشخص الواحد في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 67 مليون نسمة.

مليون مصاب في 5 أيام بأميركا

وعلى صعيد إصابات كورونا، شهدت الولايات المتحدة مؤخرا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بالفيروس، حيث سجلت أكثر من مليون إصابة في الأيام الخمسة الأخيرة فقط، بحسب إعلام محلي.

وذكرت شبكة “سي إن إن” (CNN) أن الولايات المتحدة سجلت في بداية جائحة كورونا في يناير/كانون الثاني الماضي، نحو مليون إصابة في 100 يوم، غير أنها الآن سجلت أكثر من هذه الحصيلة في 5 أيام فقط.

وأضافت أنه منذ الثلاثاء حتى السبت، رصدت الولايات المتحدة مليونًا و882 حالة إصابة بكورونا، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز الأميركية، ليرفع إجمالي الإصابات إلى 14 مليونا و500 ألف، بينها 281 ألفا و199 حالة وفاة.

وفي باكستان، تُوفي 6 مصابين بفيروس كورونا المستجدّ على الأقل بمستشفى في بيشاور (شمال غرب)، بعدما تُركوا من دون إمداد كاف بالأكسجين، وفق ما أعلنت الأحد السلطات التي ندّدت بـ”إهمال جنائي”.

وصرّح وزير الصحة بالولاية نيمور سليم جهاجرة في مؤتمر صحفي بأن “الحادث المؤسف وقع بسبب نقص الأكسجين في النظام المركزي بالمستشفى”.

وأضاف “سنجري تحقيقا معمقا”، مشيرا إلى أن المسؤولين عن “هذا الإهمال الجنائي” يجب أن يمثلوا أمام القضاء.

كورونا عربيا

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الأحد، تسجيل 17 وفاة و2333 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية.

كما أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الأحد، عن توقف المختبر المركزي الوحيد عن إجراء الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا، جرّاء نفاد مواد الفحص المخبرية.

وسجل العراق، الأحد، 21 وفاة و1680 إصابة، خلال الـ24 ساعة الماضية، وقالت وزارة الصحة، إن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى أكثر من 564 ألفا، منها أزيد من 12 ألف وفاة.

وأفادت وزارة الصحة السعودية بتسجيل 11 وفاة و187 إصابة بكورونا، إضافة إلى تعافي 317 مريضا.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 358 ألفا و713، منها 5965 وفاة، و348 ألفا و879 حالة تعاف.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة تسجيل وفاتين و205 إصابات بكورونا، إضافة إلى تعافي 425 مريضا.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 144 ألفا و369، منها 891 وفاة، و140 ألفا و30 حالة شفاء.

وأفاد المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا، بتسجيل 12 وفاة و1051 إصابة، إضافة إلى تعافي 654 مريضا، خلال الـ48 ساعة الماضية.

وفي الإمارات، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 3 وفيات و1153 إصابة، فضلا عن تعافي 634 مريضا.

وقد استأنفت شركة الخطوط الجوية الجزائرية رحلاتها الجوية الداخلية، بعد توقف لأكثر من 8 أشهر بسبب التدابير التي قررتها الحكومة للحد من تفشي وباء كورونا.

وقد استؤنفت الرحلات الداخلية بشكل كامل نحو الولايات الجنوبية، وبمعدل 50% إلى الولايات الشمالية. كما باشرت الشركة رحلات إجلاء من 7 عواصم أجنبية وإليها، في انتظار قرار من السلطات العليا بشأن عودة الرحلات التجارية الدولية.

وفي المغرب، تسببت إجراءات وقيود الحجر الصحي وإغلاق الحدود في تراجع الإقبال على مختلف الخدمات التي تقدمها مكاتب الترجمة في المغرب. ويعيش هذا القطاع ركودا لم يشهده من قبل، في ظل إلغاء وتأجيل المؤتمرات والندوات والأنشطة المتعلقة بالترجمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Libanaujourdui

مجانى
عرض