اليورو مستقر قبيل تحفيز متوقع من المركزي الأوروبي والإسترليني يهبط

استقر اليورو -اليوم الخميس- قبل أن يكشف البنك المركزي الأوروبي عن تدابير تحفيز جديدة، بينما هبط الجنيه الإسترليني بعد أن جرى تمديد محادثات تجارية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى الأيام القليلة القادمة، سعيا لتحقيق انفراجة صعبة المنال.

وأوضح مسؤولون في البنك المركزي الأوروبي في الأسابيع الأخيرة أن برنامجا أكبر لمشتريات الطوارئ الخاصة بجائحة كورونا وتقديم المزيد من القروض المدعومة الطويلة الأجل للبنوك، سيشكلان العمود الفقري لإجراءات على صعيد السياسة.

وبحلول الساعة 08:00 بتوقيت غرينتش، ارتفع اليورو قليلا فحسب مقابل الدولار، ليصعد 0.04% إلى 1.2086 دولار.

لكن مقابل الإسترليني، صعد اليورو 0.7% إلى 90.80 بنسًا، بينما واصل الإسترليني تكبد خسائر مقابل الدولار، متراجعا إلى 1.3317 دولار.

وانخفضت العملة البريطانية أثناء الليل بعد أن منح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين المفاوضين مهلة تنتهي في غضون الأيام القليلة المقبلة، لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان من الممكن إبرام اتفاق تجاري، بعد أن فشلا في سد هوة الخلافات بنفسيهما.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.44% إلى 0.7450 دولار أميركي، ليقترب من أعلى مستوى له في عامين ونصف العام عند 0.7485 دولار الذي بلغه أمس الأربعاء، بينما حام اليوان الصيني في التعاملات الخارجية دون أعلى مستوى له في عامين ونصف أيضا والذي سجله الأربعاء، ليُتداول عند 6.5385 للدولار.

المصدر : رويترز

Libanaujourdui

مجانى
عرض