السودان.. التضخم السنوي يقفز إلى 254% وهذه الأسباب

قال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان الخميس، إن التضخم السنوي تسارع إلى 254.23% في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مقابل 229.85% في أكتوبر/تشرين الأول.

ويعاني السودان من أحد أعلى معدلات التضخم في العالم، ويقول الاقتصاديون إنه قد يتحول إلى تضخم جامح ما لم يسيطر البلد على عجز الميزانية والمعروض النقدي.

وأفاد الجهاز بأن معدل التضخم على أساس شهري زاد 24.49% في نوفمبر/تشرين الثاني، مقارنة مع أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري.

وذكر الجهاز أن معدل التضخم للسلع المستوردة شهد استقرارا نسبيا، حيث بلغ 181.70% شهر نوفمبر/تشرين الثاني، مقارنة بمعدل 181.87% لشهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري.

ويعزو الاقتصاديون ذلك إلى ارتفاع تكاليف الأغذية والمشروبات والوقود وظهور سوق سوداء للدولار الأميركي، وهي عوامل ساهمت في الانتفاضة التي أطاحت بحكم الرئيس السابق عمر البشير العام الماضي.

لكن الوضع الاقتصادي تدهور منذ الإطاحة بالبشير، إذ تكابد الحكومة الانتقالية الضعيفة صعوبات للشروع في إصلاحات اقتصادية ووقف تراجع قيمة الجنيه السوداني في السوق السوداء.

وشهدت الأسعار ارتفاعا أشد في المناطق الريفية، ليبلغ معدل التضخم فيها لشهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي 276.81% مقارنة مع 225.37% في المدن.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت الحكومة الانتقالية تطبيق رفع الدعم عن الوقود (البنزين والديزل) ودخوله حيز التنفيذ ضمن إجراءات موازنة معدلة أقرتها في أغسطس/آب الماضي.

ويعاني السودان أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة تراجع سعر صرف العملة المحلية إلى مستويات قياسية أمام الدولار الأميركي.

المصدر : وكالات

Libanaujourdui

مجانى
عرض