“مؤسسة دبي للإعلام” (DMI) تجدّد عقد التمثيل الإعلامي مع “مجموعة شويري (MEMS)

ضمن حفل توقيع عُقد مؤخراً في المقرّ الرئيسي لـ “مؤسسة دبي للإعلام” (DMI)، جدّدت “مجموعة شويري للخدمات الإعلامية” في الشرق الأوسط (MEMS) عقدها الحصري طويل الأمد للتمثيل الإعلامي مع جميع منابر ومنصات “مؤسسة دبي للإعلام”.
يأتي التمديد لفترة 5 سنوات قادمة ليمنح “مجموعة شويري” حقوق العمل كممثل إعلامي حصري ورسمي لجميع منصات “مؤسسة دبي للإعلام” ما بين أعوام 2021 – 2025، وذلك بهدف الوصول بالشراكة إلى آفاق جديدة وغير مسبوقة من النمو والتطوّر والريادة الإعلامية الإقليمية، عبر جميع منابر المؤسسة الإعلامية الرائدة في دبي.
في هذا السياق، وعلى هامش حضوره لمراسم التوقيع، تطرّق أحمد سعيد المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، إلى خطة التطوير التي تنتهجها المؤسسة، مشدداً على أن “مجموعة شويري” كانت على مدى أكثر من 20 عاماً أحد أبرز الشركاء الرئيسيين للمؤسسة، وأضاف: “مع التحديات التي يشهدها القطاع، وما تتضمنه المرحلة الحالية من إعادة صياغة النظام الإعلامي العالمي على نحوٍ جديد كلياً، تتجدّد لدينا الثقة في أن الريادة غير المسبوقة التي تتمتع بها “مجموعة شويري” ضمن السوق الإقليمية، إلى جانب التزامها بمعايير الإبتكار والمرونة والقدرة على التعاطي بإيجابية مع المتغيرات، جميع تلك العناصر مجتمعةً تصبّ في خانة تلبية متطلباتنا والتماهي مع خططنا”. وختم المنصوري: “نتطلع إلى التعاون بشكل وثيق مع فريق عمل “MEMS” كي نتمكن معاً من تجاوز هذه المرحلة الحساسة، وكلنا أمل من قدرتنا معاً على تحقيق خططنا الطَموحة للنمو والتوسع”.

من جانبه قال أحمد محمد الحمادي، الرئيس التنفيذي لقطاع النشر في “مؤسسة دبي للإعلام”: “في ظلّ ما يواجهه قطاع الإعلام عموماً، والإعلام المطبوع خصوصاً، من تحديات قوامها التغييرات الرقمية السريعة الحاصلة، تواصل “مؤسسة دبي للإعلام” سعيها للبقاء في موقعٍ ريادي متقدم، وذلك بموازاة امتلاكها زمام المبادرة لقيادة عملية التطوير المتوخّاة.” وأضاف الحمادي: “ستصب شراكتنا مع MEMS في صالح منصاتنا المختلفة، وذلك بفضل فريق عمل “مجموعة شويري” المحترف الذي يتمتع بأعلى معايير المهنية، والمجهّز بأحدث الوسائل التقنية والبصرية وسواها، ما من شأنه الحفاظ على موقعنا الرياديّ محلياً، ودعمنا في الوصول إلى جمهور أوسع على المستوى الإقليمي”.

بدوره أعرب بيير شويري، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ “مجموعة شويري” عن التزام مجموعته بدعم نجاح “مؤسسة دبي للإعلام”، وأضاف: “لطالما كانت شراكتنا طويلة الأمد مع “مؤسسة دبي للإعلام، والتي تعود إلى عام 1999، مصدر فخر لنا. نترقّب بشوق ما ستأتي به السنوات الخمس القادمة، ونحن على يقين من أن الفترة المقبلة ستكون ملأى بالفرص الواعدة لهذا الصرح الإعلامي الرائد في دبي، على طريق تحقيق الريادة الإقليمية التي يستحقها”. وختم شويري: “مع استمرار مجموعتنا في الاستثمار في علوم تخزين وتسخير البيانات “Data Science”، إلى جانب حيازتنا لأحدث ما توصل إليه العلم في مجال أجهزة وأدوات وتقنيات البحث أو ما يُعرف بـ “Research Tools”، ومعها آخر ابتكارات تكنولوجيا الإعلانات “Add Technology”، فإن استثماراتنا في المرحلة القادمة ستثمر عن حصول شركائنا الإعلاميين ودور النشر على فوائد لا نظير لها، وتحقيق نجاحات غير مسبوقة.”

Libanaujourdui

مجانى
عرض