قطبا الليغا يعودان.. ريال مدريد وبرشلونة يشعلان الصراع على لقب الدوري

بعد تأكيد رونالد كومان مدرب برشلونة أن فريقه يواجه تحديا في السباق على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، فإنه سيتعرض لاختبار عند استضافة فالنسيا في “الكامب نو” بعد غد السبت.

ويعاني البرسا صاحب المركز الخامس من تذبذب في المستوى هذا الموسم، وخسر بالفعل 4 مرات في الدوري، ويتأخر بـ6 نقاط عن ثلاثي الصدارة أتلتيكو مدريد وريال سوسييداد وريال مدريد.

ورغم ذلك فإنه مع عدم انفراد أي فريق بفارق كبير في الصدارة، فإن أداء برشلونة يتحسن وظهر قريبا من أفضل مستوياته يوم الأربعاء، عندما حوّل تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على ريال سوسييداد.

ودفعت هذه النتيجة المدرب كومان للاعتقاد بأن برشلونة يستطيع مواجهة التحدي الخاصة بالمنافسة على اللقب.

وقال كومان “نعم (نستطيع).. يتعلق الأمر بنا ولا يزال الطريق طويلا. لقد قدمنا أفضل شوط لنا هذا الموسم، ولعبنا بشكل رائع عند الاستحواذ على الكرة وضغطنا بقوة”.

وأكد المدرب الهولندي تعرض ليونيل ميسي وبيدري وأوسكار مينغيزا لكدمات في هذا الانتصار لكن من المنتظر تعافيهم سريعا.

ورغم ذلك سيستمر غياب المصابين جيرار بيكيه وأنسو فاتي وسيرجي روبرتو إلى جانب المهاجم عثمان ديمبلي الذي يعاني من مشكلة في عضلات الفخذ الخلفية.

أما النادي الملكي فقد واجه أزمة كبيرة بداية الشهر الجاري بعد الخسارة أمام شاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا، لكنه تألق بعد ذلك، وسيحاول مواصلة النتائج المميزة عندما يواجه إيبار الأحد.

وفاز ريال حامل اللقب بمبارياته الأربع الأخيرة في كل المسابقات، منها مباراة قمة العاصمة أمام أتلتيكو مطلع هذا الأسبوع، ليتساوى في رصيد النقاط مع جاره، رغم أن الملكي خاض مباراتين أكثر من منافسه.

ورحب زين الدين زيدان مدرب “الميرينغي” بعودة لاعب الوسط مارتن أوديغارد من الإصابة قبل السفر لمواجهة إيبار، لكن من غير المرجح لحاق ثلاثي الهجوم إيدن هازارد وماريانو دياز ولوكا يوفيتش بالمباراة.

وبعد غد السبت، يحاول “الأتلتي” تعويض خسارته الأولى هذا الموسم عندما يستضيف إلتشي، قبل أن يحل سوسييداد ضيفا على ليفانتي.

المصدر : وكالات

Libanaujourdui

مجانى
عرض